«الأشغال» توقع العقد الأسبوع الجاري

110 ملايين درهم لتطوير مدخل أم القيوين

صورة

كشف معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي، وزير الأشغال العامة، في تصريح خاص لـ«البيان»، أن وزارة الأشغال ستوقع عقداً خلال الأسبوع الجاري مع إحدى الشركات الوطنية، من أجل تطوير مدخل أم القيوين (تقاطع أم القيوين - فلج المعلا)، لافتاً إلى أنه خلال الشهر الجاري ستتم الأعمال التمهيدية من حفر وموافقات من الجهات والدوائر المختصة في إمارة أم القيوين، ومنها دائرتا التخطيط والمساحة ودائرة البلدية، وذلك بعد اكتمال التعديلات في أعمال التصاميم الخاصة بالمشروع الذي تم رصد 110 ملايين درهم لإنجازه.

وأوضح معالي وزير الأشغال العامة أن الأعمال الإنشائية لتطوير مدخل أم القيوين ستبدأ في أغسطس المقبل، وأن المشروع يأتي ضمن مشاريع الموازنة العامة للحكومة الاتحادية، مبيناً أنه سيتم التنسيق مع إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين، من أجل عمل التحويلات اللازمة، وإيجاد المخارج في حال البدء في المشروع، وأنه تم رصد موازنة تقريبية للمشروع تقدر بـ110 ملايين درهم، لتطوير مدخل أم القيوين، واستبدال جسر بالدوار الحالي على شارع الاتحاد، من أجل تحسين انسيابية حركة المرور للقادمين من عجمان باتجاه أم القيوين ورأس الخيمة، وبالعكس.

تعاون تام

وقال وزير الأشغال إن هناك تعاوناً تاماً مع دائرتي التخطيط والمساحة والبلدية في أم القيوين اللتين عملتا على تسريع الإجراءات، واستخراج التراخيص اللازمة للبدء في المشروع، وذلك بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم أم القيوين.

إضافة إلى التنسيق والتعاون مع إدارة المرور والدوريات بشرطة أم القيوين، من أجل تحسين شارع الاتحاد وصيانته، مبيناً في الوقت ذاته، وفي تصريح سابق لـ«البيان»، أن «الأشغال» قامت بتركيب سياج حديدي على شارع الاتحاد على طول 47 كيلومتراً، إذ انتهت المرحلة الأولى منه التي تبدأ من مدخل أم القيوين حتى مشارف حدود رأس الخيمة، وأن المرحلة الثانية من المشروع بُدئ العمل بها التي تشمل شارع الاتحاد حتى رأس الخيمة، وبطول 46 كيلومتراً.

لافتاً إلى أن وزارة الأشغال قد نفذت الكثير من الطرق الاتحادية في أم القيوين، منها ما انتهى، وأخرى جارٍ العمل فيها، التي من ضمنها مشروع تطوير وإحلال شارع الشيخ أحمد بن راشد المعلا في أم القيوين الذي أوكل إلى إحدى الشركات الوطنية العاملة في مجال الطرق، ويبلغ طوله 9 كيلومترات، ورصدت له ميزانية 46 مليون درهم، ويعد طريقاً حيوياً، ويأتي مزدوجاً، وسيتم رفع كفاءته وإحلاله.

وأوضح معالي الوزير أن طريق الشيخ أحمد يتم العمل فيه على مرحلتين: الأولى إحلال الطريق القديم، وهو بطول 6 كيلومترات، والمرحلة الثانية إنشاء طريق جديد سيتم استحداثه بطول 3 كيلومترات، ليصبح طول الطريق 9 كيلومترات، ومن ثم ربطه بشارع الاتحاد، إضافة إلى طرق أخرى تنفذها وزارة الأشغال، وجارٍ العمل فيها، منها طريق المعلا وطريق النبغة والشريعة في منطقة فلج المعلا، وطريق منطقة محمد بن راشد بطول 6 كيلومترات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات