تميز

الهوية تنضم إلى مجلس الأجندات العالمية للتنمية المستندة إلى البيانات

أعلنت هيئة الإمارات للهوية انضمامها إلى «مجلس الأجندات العالمية للتنمية المستندة إلى البيانات» التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي وذلك لدورة المجلس «2014-2016» بصفة «عضو».

ويأتي انضمام الهيئة إلى عضوية المجلس تلبية لدعوة رسمية تلقتها من البروفيسور كلوز شواب مؤسس ورئيس مجلس إدارة المنتدى الاقتصادي العالمي بهدف الاستفادة من تجربتها في تطبيق أفضل الممارسات في إدارة البيانات والمعلومات وتحليلها والاستفادة من النظم المعلوماتية في مجالات التخطيط الاستراتيجي ودعم صناعة القرار لتطوير استراتيجيات وأطر عمل دولية يمكن أن تساهم في دعم مساعي دول العالم لتنفيذ عمليات التغيير التي تضمن نجاح التحوّل نحو حكومة المستقبل «الذكيّة».

ويمكّن الانضمام لـ«مجلس الأجندات العالمية للتنمية المستندة إلى البيانات» الهيئة من المساهمة بشكل فاعل في صياغة وتنفيذ ممارسات مبتكرة تمكّن الحكومات من إحداث تحوّل جذري في دورها ووظائفها وأطرها المؤسسية وإجراءاتها العملية لتتمكن من تعزيز التنافسية العالمية لدولها وتحقيق أهدافها التي تركز في جوهرها على تحقيق رضا المتعاملين إلى جانب دعم مجتمعاتها وتمكينها من المساهمة في إيجاد الحلول المناسبة للتحديات التي تواجهها.

وقال الدكتور المهندس علي محمد الخوري مدير عام هيئة الإمارات للهوية: إنّ عضوية الهيئة في مجلس الأجندات العالمية تشكل اعترافاً عالمياً بتميز تجربة دولة الإمارات في مجال تطوير البيانات والاستفادة منها في تحقيق التنمية المستدامة في مختلف المجالات .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات