إطلاق النظام الإلكتروني الذكي لترخيص سائقي مركبات الأجرة

إطلاق النظام الذكي من المصدر

أطلق مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة نظاماً إلكترونياً جديداً لترخيص سائقي مركبات الأجرة، يتكامل مع كافة الأنظمة الإلكترونية المطبقة في المركز ويساهم في تحسين جودة الاختبارات التي يتقدم لها سائقو مركبات الأجرة العامة للحصول على تصاريح مزاولة مهنة كسائق مركبة أجرة في إمارة أبوظبي، وذلك ضمن توجهات المركز نحو التحول للحكومة الذكية.

ويأتي إطلاق النظام وفق الخطة الاستراتيجية للمركز، التي تهدف إلى رفع مستوى كفاءة سائقي مركبات الأجرة العاملة في إمارة أبوظبي بما يضمن توفير خدمات نقل بمركبات أجرة آمنة ومستدامة ووفق أفضل الممارسات العالمية.

اختبارات ذكية

ويشمل النظام الذكي الجديد اختبارات ذكية لاختبار سائقي مركبات الأجرة وفق عدة معايير رئيسية تتضمن معرفته بالتشريعات المتعلقة بقطاع النقل بمركبات الأجرة وكذلك بحقوق المتعاملين وواجباته كسائق مركبة أجرة عامة ويركز المركز كذلك على ضمان معرفة السائق بالمواقع الرئيسية في الإمارة، وقدرته على التنقل والوصول الى الوجهة التي يرغب بها العميل واستخدام وحدة البيانات المتنقلة بالإضافة الى كيفية تعامله وتواصله مع الجمهور أثناء تقديم الخدمة.

زيادة الكفاءة

وسيساهم النظام الجديد في زيادة كفاءة العمليات الإدارية في المركز المرتبطة بإدارة عملية ترخيص السائقين بما يحقق التميز المنشود وضمان الاستغلال الأمثل للموارد البشرية المتاحة بحيث يتم التركيز على التحسين المستمر للمحتوى المعرفي للاختبارات التي يعقدها المركز للسائقين المتقدمين للحصول على ترخيص مزاولة مهنة سائق مركبة أجرة.

من ناحية أخرى يقوم النظام الذكي المذكور بالتدقيق على كافة الوثائق الخاصة بالسائقين بشكل يومي وفي حال انتهاء أي من الوثائق الأساسية اللازمة مثل رخصة القيادة الخاصة به أو حتى وثائق الإقامة الخاصة به أو الهوية، يقوم النظام الإلكتروني بإيقاف تصريحه إلكترونياً بما لا يسمح له بالعمل على أي مركبة أجرة في الإمارة حتى تقوم الشركة المشغلة بتجديد هذه الوثائق وفق الإجراءات المعمول بها.

 

2000

الشركات المشغلة لمركبات الأجرة العامة تسعى لتأهيل واستقطاب ما لا يقل عن 2000 سائق مركبة أجرة عامة في العام 2014 التزاما بالقرار الصادر من مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة القاضي بإلزام الشركات المشغلة بتشغيل ما لا يقل عن 40% من المركبات الممنوحة لها بنظام ثنائي المناوبة وذلك استجابة للطلب المتنامي على خدمات مركبات الأجرة في إمارة أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات