توعية منتسبات «تحريات دبي» بالثقافة القانونية

نظم مكتب ثقافة احترام القانون، في الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، محاضرة توعوية لمنتسبات إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي عن الثقافة القانونية ودورها في تربية نشء يحترم القانون والنظام في المجتمع.

وبينت ميلان شريف الباحثة في مكتب ثقافة احترام القانون، خلال محاضرتها أن التربية الحديثة أصبحت علماً قائماً بذاته لا يمكن لأي تربوي تجاهل أسسه وأصوله، لا سيما في مجتمعاتنا الحديثة التي أصبحت تشكل تحديات كبيرة على الطفولة، حيث إن الانفتاح الكبير الذي تشهده المجتمعات زاد من مخاطر المعرفة السلبية التي تستهدف الأفراد بأعمارهم كل لتغيير فكرهم وهز ثقتهم بقيمهم ومعتقداتهم، ما زاد من عب الآباء ومسؤولياتهم في خلق شخصية قوية واثقة أمام هذه التحديات.

واستعرضت المحاضرة الأسس العلمية للتربية التي تقوم على فهم شخصية الطفل، ومراحل تطوره النفسي والعقلي والأهداف الأساسية التي يجب على المربي تحقيقها في كل مرحلة من هذه المراحل، مع بيان الاحتياجات اللازمة لتحقيق الأهداف التربوية والتي تتعلق بالأسرة والمجتمع والطفل ذاته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات