«طرق دبي» تُطلع وفداً ليبياً على الخطط الاستراتيجية للنقل والبرامج القيادية

استقبلت هيئة الطرق والمواصلات وفداً زائراً من برنامج إعداد القادة «المجموعة الرابعة» في ليبيا، وبالتعاون مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، بهدف الاطلاع الدور القيادي الذي تحرص الهيئة على منحه لموظفيها من مختلف الدرجات الوظيفية للمساهمة في بناء وصقل مهاراتهم، والارتقاء بها للوصول إلى أعلى المناصب القيادية وتحقيق التميز والريادة.

وفي البداية، رحّب إبراهيم الحداد مدير إدارة الشؤون التجارية والاستثمار بقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في هيئة الطرق والمواصلات بالوفد الزائر بهدف تبادل المعرفة والخبرات والنهوض بالمخرجات إلى أعلى معايير الجودة والتميز، لافتاً إلى أن الهيئة تُوفر بيئة مناسبة للارتقاء الوظيفي، وإتاحة المجال أمام الكفاءات المواطنة الشابة لتولي مناصب قيادية مهمة تسهم في تحقيق الرؤية الطموحة والأهداف الاستراتيجية لها، مشيراً إلى برنامج (قيادي) الذي أطلقته الهيئة في عام 2009، يعد بمثابة مراجعة علمية منهجية للقدرات، بحيث يساعد على تطوير مهارات ومعارف الموظفين لتمكينهم من تولي المهام والمسؤوليات ضمن المناصب الإدارية.

رؤية

تخلل اللقاء تقديم عرض مرئي تضمن نبذة عن رؤية ورسالة الهيئة والهيكل التنظيمي والإطار المؤسسي، إلى جانب تقديم شرح واف حول إطار التخطيط الاستراتيجي، والخطة الاستراتيجية للطرق والنقل والتأكيد على تكاملها وشموليتها من حيث تطوير شبكة الطرق، وعناصر النقل الجماعي التي تشمل «الحافلات والقطارات والنقل البحري، فضلاً عن مركبات الأجرة، موضحاً مدى تطور شبكة الطرق في دبي، والتي زاد طولها من 8،715 مسرب - كلم في عام 2006، إلى 12,454 مسرب - كلم في عام 2013، مؤكداً أن الإنجازات والمشاريع التطويرية للهيئة ساهمت في توفير مبالغ كبيرة في قيمة الوقت والوقود الذي فاقت 70 مليار درهم، وذلك منذ إنشاء الهيئة وحتى نهاية 2013.

كما تم التطرق خلال اللقاء إلى الخطط المستقبلية، سواء القصيرة أو الطويلة المدى في ما يتعلق بشبكة الطرق وتطوير النقل الجماعي ومركبات الأجرة، ما أدى إلى زيادة عدد الركّاب من 163 مليون راكب في عام 2006 إلى 446 مليون راكب في عام 2013، كما تم التطرق إلى الخطط والمشاريع المستقبلية الخاصة بالقطارات وترام دبي، وتقديم نبذة عن الخطط الشاملة لإنشاء مئات الكيلو مترات لمسارات الدراجات الهوائية ومسارات المشاة.

وبيّن العرض المرئي أيضاً، إنجازات الهيئة في مجال السلامة المرورية والمبادرات البيئية. عرض مرئي

تم تقديم عرض مرئي حول برنامج (قيادي) الذي تم إطلاقه في عام 2009، ويُعنى بتأهيل وتدريب القيادات المواطنة، وإتاحة الفرصة أمام الكفاءات الشابة من قيادات الصف الأول والثاني لتولي مناصب قيادية تسهم في تحقيق الرؤية الطموحة والأهداف الاستراتيجية للهيئة، حيث تتراوح المدة الزمنية بين سنة إلى سنتين، كما تم شرح معايير اختيار المرشحين للبرنامج، والأساليب المتبّعة فيه، مع توضيح المخرجات التي حققها البرنامج في دورته الأولى والثانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات