توزيع كسوة محمد بن راشد للأطفال في قرغيزستان

تواصل هيئة الهلال الأحمر ضمن المبادرة الإنسانية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بتوزيع كسوة مليون طفل محروم حول العالم عبر العديد من وفود الإغاثة وذلك بالتعاون مع سفارات الدولة في الكثير من الدول حول العالم.

وفي هذا الإطار قام مؤخرا وفد من الهلال الأحمر بتوزيع الكسوة على أطفال الأسر الضعيفة والأيتام والأطفال المرضى وبعض طلبة المدارس في جمهورية قرغيزستان.

وقال الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر: إن مشروع توزيع الكسوة على أطفال قرغيزستان يأتي امتدادا للمرحلة الثالثة لحملة الكسوة التي ينفذها الهلال الأحمر بهدف إضفاء البسمة على وجوه أطفال قرغيزستان وتخفيف العبء المعيشي والحياتي عن كاهل أسرهم وفي إطار التعاون الإنساني المشترك بين هيئة الهلال الأحمر الإماراتي والهلال الأحمر في جمهورية قرغيزستان.

وأكد الفلاحي أن حملة كسوة مليون طفل محروم حول العالم استفاد منها مليونان و300 ألف طفل حول العالم في 50 دولة منها 20 دولة في أفريقيا و22 دولة في آسيا وثلاث دول في أميركا الجنوبية و10 دول في أوروبا، مشيرا إلى أن العديد من وفود الهلال الأحمر قامت بتوزيع الكسوة في تلك الدول.

ومن جانبه قال حميد راشد الشامسي نائب الأمين العام لشؤون المساعدات الدولية بالإنابة بالهلال الأحمر إن وفد الهيئة قام بتوزيع الكسوة على الأطفال في عاصمة قرغيزستان بشيك ومدن كارابالتا وتوك موك واسيك كول وكاراكول ونارين وتالاس واوش والضواحي التابعة لها وباتكين ومدينة جلال أباد.

كما زار الوفد بعض المنشآت التعليمية والصحية في عدد من مدن قرغيزستان والتي تؤوي مجموعة من الأطفال الأيتام والمرضى والمعوزين وتعرف من خلال المسؤولين في الهلال الأحمر القرغيزستاني على الجهود الإنسانية المبذولة لتقديم المساعدات المختلفة لهؤلاء الأطفال والتي يشارك الهلال الأحمر بدعمها بصفة مستمرة، كما لقي وفد الهلال كل تقدير من المسؤولين في عاصمة جمهورية قرغيزستان والمدن التي تم توزيع الكسوة فيها والإشادة بالجهود الإنسانية التي يقوم بها في مجال العمل الخيري والإنساني واهتمامه برعاية الأطفال المحرومين في العالم.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قد أطلق في يوليو من العام الماضي حملة رمضانية تهدف إلى كسوة مليون طفل محروم حول العالم وتستمر حتى 19رمضان الذي يوافق يوم العمل الإنساني الإماراتي ويصادف الذكرى التاسعة لوفاة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات