«كوليرز إنترناشيونال» : نمو سوق الرعاية الصحية في الدولة

كشفت شركة «كوليرز إنترناشيونال» عن تقرير نظرة عامة على قطاع الرعاية الصحية في دبي في إطار دورة معرض ومؤتمر الشرق الأوسط لبناء المستشفيات والبنى التحتية الخاصة بها المنعقد في مركز دبي الدولي للمؤتمرات بدبي، و تناول التقرير تحليلاً لأهم عناصر العرض والطلب، والمخاطر، والنجاح، التي تشكل قطاع الرعاية الصحية في دبي.

وبحسب منصور أحمد، المدير المسؤول عن الرعاية الصحية والتعليم والشراكات بين القطاعين العام والخاص في «كوليرز إنترناشيونال»، «يتواصل نمو سوق الرعاية الصحية في الإمارات ودبي، ويعود ذلك بشكل أساسي إلى الزيادة في الطلب من قاعدة السكان، والتوسع العمراني، وعلى الأخص التذبذب المستمر في أسلوب المعيشة، ما يسهم في زيادة الأمراض المزمنة غير المنتشرة في المنطقة. وفي ظل استحداث نظام التأمين الصحي الإجباري، والترويج لدبي على أنها مركز طبي إقليمي، من المتوقع أن يشهد قطاع الرعاية الصحية تزايدًا إضافيًا في الطلب».

وكشف التقرير النقاب عن أن دبي شهدت ازدهارًا ملحوظًا في البناء والتشييد للمباني الطبية خلال العقد الماضي، وجاء ذلك نتيجة للاحتياج إلى مستشفيات جديدة من أجل «مواكبة» الزيادة في أعداد السكان، حيث بلغت معدلات الإشغال لأسِّرة مستشفيات القطاع الخاص 32 ٪ عام 2005، وزادت هذه النسبة عام 2007 لتصل إلى 64 ٪. وفي ظل إضافة المزيد من المنشآت انخفض معدل الإشغال إلى 45 ٪ في عام 2009، لكن نظراً للزيادة في مستويات السكان ونضج القطاع، استقرت معدلات الإشغال عند 56 ٪ خلال عامي 2011 و2012، وبلغ إجمالي عدد الأسِّرة المتاحة عام 2012 في القطاع الخاص 1,468 سريرًا، مقابل 793 سريرًا عام 2005، أي بمعدل نمو سنوي مركب 9.2%.

جمعية الإمارات الطبية

من جهة أخرى، عقد مجلس إدارة جمعية الإمارات الطبية مؤخراً اجتماعاً مع رؤساء الشعب التخصصية التي تعمل تحت مظلة الجمعية، في فندق العنوان مرسى دبي، برئاسة الدكتورة موزة الشرهان رئيس الجمعية، لمناقشة الموضوعات المطروحة على جدول الأعمال بغرض تحقيق الأهداف التي تتطلع لها الجمعية من خلال المساهمة الإيجابية والفعالة مع رؤساء الشعب التخصصية.

واستعرض أعضاء مجلس الإدارة أثناء الاجتماع الدور الذي تقوم به الجمعية في ما يتعلق بعقد الندوات والدورات العلمية التي تسهم بشكل كبير في دعم خبرات الأطباء وصقل مهاراتهم بكل ما تقدمه من جديد ومتطور في المجال الطبي، والعمل على استضافة المؤتمرات العالمية في المستقبل على أرض الدولة.

وقدم الدكتور محمد سلطان العلماء رئيس الاتصال الجماهيري والعلاقات الدولية العديد من الأفكار التي يمكن تحقيقها من خلال العمل بروح الفريق الواحد، مشيراً إلى ضرورة تعاون جميع الأطراف لتوفير البيئة الداعمة وفق منهج ورؤية الجمعية للمرحلة المقبلة.

واستعرضت الدكتورة عائشة المعمري نائب رئيس الهيئة الإدارية لفرع الجمعية بأبوظبي خطط الفرع، مشيرة إلى أن الهيئة الإدارية الحالية تركز نشاطها على تأسيس برنامج مميز لأعضاء الجمعية والتفاعل مع المجتمع والقيام بحملات توعوية حول بعض المشاكل الصحية والعادات الحياتية المؤثرة في الصحة. كما قدم الدكتور صالح فارس رئيس شعبة الإمارات لطب الطوارئ في جمعية الإمارات الطبية استعراضاً عن النموذج الناجح في عمل الشعب التخصصية.

تأكيد

وأكد عبد الله يوسف عبد الله رئيس قسم سفراء المؤتمرات بمكتب دبي للمؤتمرات والفعاليات عمق الشراكات التي تتمتع بها الجمعية ودورها الداعم في توفير فرص استضافة المؤتمرات العالمية، مشيراً إلى النجاحات الكبيرة التي تحققت مع الجمعية والشعب التخصصية في استضافة المؤتمرات العالمية على أرض الدولة. و قامت د. موزة الشرهان بتوزيع الشهادات التقديرية على الشعب التخصصية تقديراً لدورها الكبير في دعم مسيرة الجمعية بتنظيم الأنشطة العلمية. كما تم تكريم مكتب دبي للمؤتمرات والفعاليات على دوره الداعم للفعاليات والاجتماعات والمؤتمرات التي تنظمها الجمعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات