حشد الدعم لترشيح مريم القبيسي لعضوية حقوق المعاقين في الأمم المتحدة

أقامت السفيرة لانا زكي نسيبة مندوبة الدولة الدائمة لدى الأمم المتحدة في مقر المنظمة أول من أمس حفل استقبال على شرف مريم سيف القبيسي رئيسة قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة في مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة بهدف حشد الدعم لترشح القبيسي لعضوية لجنة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة التابعة لمفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن الفترة 2015 - 2018.

حضر الحفل سلطان سيف السماحي عضو المجلس الوطني الاتحادي والشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان وحشد من المندوبين الدائمين للدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة المعنية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة إضافة إلى ضباط الترشيحات من الدول المشاركة.

ورحبت السفيرة نسيبة في مستهل الحفل بالحضور مستعرضة الملف المهني لمريم سيف القبيسي وما تتميز به في مجال رعاية وضمان حقوق المعاقين وذلك على امتداد أكثر من عشر سنوات ترأست خلالها قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة في مؤسسة زايد العليا للرعاية الانسانية وذوي الاحتياجات الخاصة في أبوظبي.

وأشارت إلى أن القبيسي لها خبرة طويلة في العمل الميداني في هذا المجال وهي حاليا مسؤولة عن إدارة 25 مركزا للأشخاص ذوي الإعاقة بجانب تطوير وتنفيذ الخطط الاستراتيجية الوطنية وضمان تقديم الخدمات وفقا لأعلى المعايير العالمية.

وأضافت أن المرشحة الإماراتية أسهمت بشكل كبير في تحسين الوعي العام في دولة الإمارات فيما يتعلق بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.   وفي ختام كلمتها دعت السفيرة الدول الأعضاء في اتفاقية الأمم المتحدة المعنية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة إلى دعم ترشيح القبيسي لعضوية لجنة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بما يوفر لها فرصة السعي لتعزيز رسالة اللجنة في النهوض بحقوقهم وخلق مجتمع عالمي شامل يستوعب الجميع. من جانبها أكدت المرشحة مريم سيف القبيسي أهمية الدور الذي تلعبه لجنة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في تطوير تطبيقات الدول الكفيلة برعاية وتأهيل المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة ومشاركتهم الفاعلة في القطاعات كافة. .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات