تفاهم بين مواصلات الإمارات و«إدارة المخاطر»

وقعت كل من مواصلات الإمارات ومعهد إدارة المخاطر مذكرة تفاهم، تعنى بتعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين الطرفين في مجال إدارة المخاطر والحوكمة المؤسسية.

وقع المذكرة من جانب المؤسسة محمد عبدالله الجرمن مدير عام المؤسسة، فيما وقعها من جانب المعهد ريتشارد آندرسون رئيس مجلس إدارة معهد إدارة المخاطر، وذلك في مقر المؤسسة بدبي بحضور خالد أحمد مدير دائرة الشؤون المالية، ومجدي أبو سليم مدير إدارة المخاطر بالمؤسسة، ومن المعهد حضر ستيف فاولر الرئيس التنفيذي، وسقراطس كودوناريس مدير أول للمعهد.

جهود

ولدى توقيع المذكرة، قال محمد الجرمن إن توقيع المذكرة يندرج ضمن جهود مواصلات الإمارات لتطوير معايير وتطبيقات إدارة المخاطر لديها، وبهدف دراسة وتحديد سبل التعاون في مجال إدارة المخاطر والحوكمة وتهيئة قاعدة للمشاريع المشتركة.

 وستساهم المذكرة كذلك في تطوير والاستفادة من البرامج التعليمية والتدريبية في مجال إدارة المخاطر، والتعاون في نشر ثقافة إدارة المخاطر في المنطقة وبين العملاء والشركاء الاستراتيجيين للمؤسسة عبر تنظيم مؤتمرات وورش عمل وملتقيات مشتركة.

وأضاف الجرمن بأن المؤسسة تحرص وبصورة دائمة على تعزيز ونشر ثقافة ومفاهيم إدارة المخاطر في بيئة العمل فيما بين الموظفين والكوادر العاملة، نظراً لأهميتها الكبيرة في تطوير الأداء المؤسسي وضمان ارتقائه وتحسينه بشكل يسهم في تقديم خدمة مثلى للمتعاملين.

شراكة

وتابع بأن المؤسسة تولي اهتماما بتعزيز الشراكة مع المؤسسات العالمية ذات الخبرة في مجال إدارة المخاطر، وذلك تعزيزاً لجهودها وإنجازاتها في هذا المجال، ومن ذلك حصول المؤسسة مؤخراً على شهادة الالتزام بالمعيار العالمي (ISO 31000:2009) الخاص بأفضل الممارسات في عمليات ومنهجيات إدارة المخاطر، وذلك من قبل شركة فينسوت (Vincotte) الدولية المتخصصة بأعمال التدقيق والتقييم، ومنح شهادات المطابقة مع المواصفات المعيارية والتدريب، في إنجاز جديد يضاف إلى رصيدها في مجال الجودة ونظام الإدارة المتكامل، مما يعكس استمرارها في تنفيذ كل ما من شأنه الارتقاء بمعايير الجودة الشاملة ورفع كفاءة منظومة الخدمات المقدمة، وتفعيل الإجراءات المطبقة والعمليات المنفذة على نحو يرسخ من مكانة الأداء المؤسسي بصفة عامة، ويقي عمليات وأنشطة المؤسسة المخاطر والتحديات الداخلية والخارجية التي يمكن أن تواجهها.

وأضاف إن توجيهات مجلس الإدارة واللجان التابعة له والإدارة العليا للمؤسسة تؤكد وبوضوح على ضرورة الالتزام الدقيق والدائم بمعايير إدارة المخاطر المؤسسية، وتطوير ممارساتها وفق المستجدات العالمية وبما يتوافق مع ما هو مطبق في أرقى المؤسسات الناجحة داخلياً وخارجياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات