طبية رأس الخيمة تعقد مؤتمراً علمياً في يوم الكلى العالمي

افتتح الدكتور ياسر عيسى النعيمي مدير منطقة رأس الخيمة الطبية أمس فعاليات مؤتمر الكلى العالمي تحت شعار المستجدات في أمراض الكلى والذي ينظمه مستشفى ابراهيم بن حمد عبيدالله قسم الكلى وادارة التثقيف والاعلام الصحي وبالتعاون مع شعبة الكلى في جمعية الامارات الطبية بجامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية، وبحضور محمد راشد بني رشيد مدير مستشفى ابراهيم بن حمد العبيدالله ومدراء المستشفيات و750 مشاركاً من خارج وداخل الامارة من مختلف القطاعات الطبية.

وأوضح الدكتور عبدالله أحمد النعيمي مدير منطقة رأس الخيمة الطبية ان دول العالم تحتفل بيوم الكلى العالمي سنويا ويسلط هذا الاحتفال الضوء على أهمية الحفاظ على صحة الكليتين وكيفية التعامل مع حالات الإصابة بأمراض الكلى المزمنة.

وأكد النعيمي في كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة ان الخدمات الصحية أصبحت متطورة وذات جودة عالية إلا أن الاصابة بأمراض الكلى المختلفة اصبحت ايضا في تزايد مستمر، وتطرق عن الخدمات النوعية الجيدة التي يقدمها قسم الكلى بمستشفى ابراهيم بن حمد العبيدالله بصورة منتظمة للمرضى المصابين بأمراض الكلى المزمنة والفشل الكلوي.

وأضاف بأن التحدي الاكبر في مواجهة امراض الكلى يتلخص في التقليل من عدد الأشخاص المصابين بالتشخيص المبكر للمرض في مراحله الأولية والعلاج الفعال بالاضافة الى الاهتمام بالجوانب التوعوية لأفراد المجتمع وتحفيزهم للمشاركة بإيجابية وتأصيل ثقافة التبرع بإحدى الكليتين والتي تساهم كثيرا في الحد من معاناة المرضى. وفي ختام حديثه أشاد بان خدمات علاج الكلى في تطور والآن أصبح زراعة الكلى متوفرة في الدولة وهذا بفضل حكومتنا الرشيدة.

وفي الختام تمنى الاستفادة القصوى من المؤتمر الزاخر بالمعلومات العلمية الحديثة وخبرات الخبراء المختصين في هذا المجال ومن ثم نقل المعرفة للمجتمع وتشجيعهم بضرورة التضامن الايجابي مع المرضى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات