النهضة النسائية تطلق 18 الجاري مؤتمر «يداً بيد لنحميهم»

مؤتمر صحافي خاص بالتحرش الجنسي بالأطفال تصوير ـ حصة إسماعيل

اعلنت جمعية النهضة النسائية بدبي خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس في نادي ضباط شرطة دبي، عن انطلاق المؤتمر الأول "يدا بيد لنحميهم" لمعالجة السلوكيات غير السوية والتحرش الجنسي لدى الأطفال، 18 الشهر الجاري، تحت رعاية حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، ويستهدف طلبة المدارس والتربويين وأولياء الأمور، والجهات والمؤسسات والدوائر المحلية المعنية بالطفولة.

ويهدف المؤتمر الى معالجة الانحراف السلوكي المكتسب (ظاهرة الانحلال الأخلاقي) لدى الأطفال، وغرس الجانب الديني، الى جانب بث روح الوطنية وثقافة الآباء والأجداد وما يتحلون به من أخلاق كريمة.

وبينت فاطمة العبدالله مديرة جمعية النهضة النسائية فرع الخوانيج ان نسبة التحرش بلغت 74% نتيجة الإحصاءات التي اعدتها جمعية النهضة من خلال استبيانات وزعت على عينة عشوائية لطلاب المدارس واولياء الأمور، وقالت ان هذه النسبة تدق ناقوس الخطر في منازلنا ومجتمعاتنا ككل، ونحن لا نقف عند انتهاء المؤتمر ولكننا نبدأ من خلاله في انطلاق حمالات توعوية بشكل دوري تطبق على مدارس الدولة، ومجالس أولياء الأمور، لتكون ملازمة مع المواسم الدراسية حتى نهاية العام.

بينما يرى العقيد الدكتور جاسم خليل ميرزا مدير إدارة التوعية الأمنية في القيادة العامة لشرطة دبي، أن قضية التحرش بالأطفال باتت ظاهرة يخجل الكثير منها، حتى لا تصل الى الجهات الأمنية في حالة حدوثها، قائلاً: يأتي اهمال الوالدين سببا رئيسيا لتعرض كثير من الأطفال للتحرش الجنسي، وغياب دور أحدهما على الآخر، وأضاف بأن التربية في الماضي تختلف تماماً عن ما هي عليها حالياً بحيث كان دور كلا الوالدين واضح، لكن عندما أصبح المجتمع أكثر فاعلية باتت الأسرة شبه متخللة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات