مسابقة أجمل حديقة منزلية تبدأ مرحلة تقييم المشاركات

أشاد ماجد علي المنصوري، رئيس دائرة الشؤون البلدية، بالإقبال الذي شهدته مسابقة أجمل حديقة في نسختها الثانية الذي فاق 300 مشاركة بفارق وصل إلى 133 حديقة، مقارنة بمشاركات الحدائق في النسخة الأولى للعام الماضي.

وأكد أهمية هذه الزيادة التي تمثلت في مشاركة السكان من مختلف مناطق الإمارة، وتعزيز مبدأ ومبادرات التخضير والزراعات التجميلية، وفق أعلى معايير الاستدامة وترشيد استهلاك موارد الطبيعة.

وقال إن مسابقة أجمل حديقة جاءت لتحقق عدداً من الأهداف، أولها غرس ثقافة جديدة لدى سكان وقاطني إمارة أبوظبي، بضرورة تغيير مفهوم التعامل مع الزراعات التجميلية، والأخذ بالمعطيات الجديدة التي تنتهجها إمارة أبوظبي، لا سيما في مجال تطبيق أسس الاستدامة البيئية، ونشر الثقافة بين السكان بأفضل الممارسات في هذا المجال، وباستخدام أفضل الأنظمة والوسائل.

وعبّر عن مدى فعالية هذه المسابقة التي عملت على زيادة ثقافة ووعي المشاركين، وإلمامهم بمعايير الاستدامة البيئية التي استندت إليها شروط المشاركة، وهو الوعي الذي بات ملحوظاً، وانعكس على لمساتهم الزراعية التي تحتضنها حدائقهم المشاركة، ومدى الخبرة التي اكتسبت من خلال المنافسة للوصول إلى أجمل حديقة.

وتقدم ماجد المنصوري بالشكر والامتنان لراعي هذه المسابقة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، على تشريفها برعاية المسابقة، إذ إن هذه الرعاية أعطت السكان دافعاً كبيراً إلى التفاعل البنّاء والتنافس الشريف للتعاطي معها، كما أن هذه الرعاية خلقت وزناً وحضوراً للمسابقة، أسهم في نجاحها على كل الصعد.

مرحلة التقييم

وأضاف أن المرحلة المقبلة بعد إحصاء إعداد الحدائق المشاركة، هي مرحلة التقييم التي تنطلق اليوم بمدينة أبوظبي، بينما بدأت في مدينة العين والمنطقة الغربية الأربعاء الماضي، بإشراف لجنة من المقيمين والفنيين المختصين، سواء في مجال تصميم الحدائق والزراعات والأعمال الكهربائية والميكانيكية والمدنية.

جاء ذلك بعد إغلاق باب المشاركة بمسابقة أجمل حديقة بمناطق الإمارة الثلاث، وانطلاق الزيارات الميدانية لتقييم الحدائق في مدينة أبوظبي ومدينة العين والمنطقة الغربية.

وتعمل اللجنة المقيمة على استخدام أحدث التقنيات بتطبيق نظام التقييم الإلكتروني الذي يتيح للمقيمين تقييم الحدائق، وفق درجة عالية من الدقة، مع خاصية تصوير الحدائق كملفات منفصلة لكل مشارك، إضافة إلى خانة لإدراج الملاحظات التي سيتم لاحقاً تزويد المشاركين بها. ويتم تقييم الحدائق من خلال شروط المشاركة التي تتضمن تسعة معايير رئيسة، إذ تم رصد جوائز قيمة موزعة على المراكز الثلاثة الأولى، لكل فئة خارجية وداخلية على مستوى المدن والإمارة.

الحفاظ على البيئة

تهدف المسابقة إلى الحفاظ على البيئة، وتوفير بيئة صحية لأفراد المجتمع، واستخدام التقنيات الحديثة في الري والزراعة، كما تسهم في تعزيز المنظر الجمالي لمدن الإمارة، وإثراء الشراكة المجتمعية، وتنمية الجانب المعرفي الخاص بالزراعة، إضافة إلى تعزيز جانب المسؤولية الاجتماعية، وتوعية المجتمع بالأساليب الزراعية والتجميلية الصحية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات