خطة شاملة لتحقيق الرفاهية وإسعاد الناس

أكد مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات أن مبادرة تحويل دبي إلى مدينة ذكية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ويتولى الإشراف ومتابعة تنفيذها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، هي تجسيد لتطلّع القيادة الحكيمة لتحقيق الرفاهية وإسعاد الناس من خلال تقديم خدمات عالمية المستوى، لتكون دبي في المركز الأول عالمياً.

وقال: يُعتبر التنقّل الذكي أحد أهم أعمدة المدن الذكية، ومن هذا المنطلق وضعت هيئة الطرق والمواصلات خطة شاملة تضمن الوصول لتوفير أذكى مواصلات في العالم، وذلك من خلال تطوير أنظمة المرور والنقل التقنية، وإنشاء "مركز تحكم موحد" لكافة وسائل النقل والمرور، كما سنقوم بتقديم أكثر من 200 خدمة، باستخدام الهواتف الذكية في نهاية عام 2015. مشيراً إلى أن الهيئة تقدم حالياً حزمة واسعة من الخدمات الذكية تغطي مختلف المجالات منها نظام تحكم مركزي للإشارات الضوئية، ونظام المواقف الذكية لدفع تعرفة المواقف باستخدام الهاتف المحمول، ونظام آلي لإدارة ومراقبة حركة الحافلات، ونظام آلي لتعرفة النقل الجماعي (بطاقة نول).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات