ولي عهد البحرين يعزي شعب الإمارات

تقدم الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي عهد مملكة البحرين بالعزاء إلى شعب دولة الإمارات وعائلة شهيد الواجب الملازم أول طارق الشحي متمنيا أن يلهم الله سبحانه وتعالى أهله الصبر والسلوان .. وقال إن المراهنة على العنف أثبتت فشلها في جميع المحطات وإن الاستمرار في هذا الرهان لن يحقق إلا الخسارة لمنفذيه والمحرضين عليه وتخلفهم عن مسيرة الإصلاح ومتطلباتها القائمة على الروح البحرينية الجامعة التي لا تقبل بمثل هذه الأفعال.

جاء ذلك خلال استقبال الأمير سلمان بن حمد وفداً رفيع المستوى من أعضاء البرلمان العربي برئاسة أحمد محمد الجروان رئيس البرلمان العربي لتقديم واجب العزاء في شهداء الواجب الذين ضحوا بأرواحهم لاستتباب الأمن وحماية الابرياء والممتلكات.

وأعرب رئيس البرلمان العربي والوفد المرافق خلال الزيارة التي تأتي على هامش اجتماعات الجلسة الثالثة لدور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الأول للبرلمان العربي التي تستضيفها مملكة البحرين حاليا عن إدانتهم لمثل هذه الأعمال الإرهابية التي تسعى لإزهاق الأرواح وإحداث سلسلة من أحداث العنف التي لا تأتي بالخير على الوطن.. وتمنى أن يلهم الله أهل الشهداء وذويهم الصبر والسلوان وتمنى للمصابين الشفاء العاجل.

وأكد أن البرلمان العربي يتمنى الاستقرار لمملكة البحرين و على استعداد لتقديم كل الدعم للمملكة.

إلى ذلك قدم الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي البحريني رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة أمس واجب العزاء إلى أسرة فقيد الوطن الملازم أول طارق محمد الشحي الذي استشهد في العملية الإرهابية التي وقعت بمملكة البحرين .

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها إلى خيمة العزاء بجانب منزل الأسرة في منطقة شعم برأس الخيمة حيث التقى خالي الفقيد سليمان عبدالله القاضي وعلي عبدالله القاضي وأشقاءه خالد وعلي وراشد ونجله محمد وذويه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات