بحث الشراكة والتعاون التنموي بين الإمارات ومالطا

بحثت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي، رئيسة جامعة زايد، تعزيز سبل التعاون والشراكة وتعميق قنوات التشاور حول مختلف قضايا التنمية الدولية والإنسانية، بين كل من دولة الإمارات، وجمهورية مالطا، وذلك خلال استقبال معاليها، هون ليوا برنكات، وزير التنمية المستدامة والبيئة والتغير المناخي في مالطا، والوفد المرافق له، بمقر الوزارة بأبوظبي.

وخلال اللقاء استعرضت معالي الشيخة لبنى القاسمي، والضيف الزائر، مختلف أوجه التعاون المشترك بين كلا البلدين، وآليات وسبل الارتقاء بتلك العلاقات لآفاق رحبة على كافة الصعد، حيث أكدت معاليها أن دولة الإمارات، تسعى لتعزيز آليات الشراكة مع مختلف دول العالم، تأسساً على توجيهات قيادتها الرشيدة، وبالأخص عبر تعزيز إسهامات دولة الإمارات، في مجالات التنمية الدولية والإنسانية، وتقديم العون للشعوب النامية والمجتمعات الفقيرة، وهذا ما ترجم لتبوؤ الإمارات لمرتبة متقدمة على صعيد أكثر الدول عطاءً في العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات