والسجن عامين لشريكها

السجن 7 سنوات والإبعاد لصاحبة الحزام الوهمي

خميس المزينة قائد عام شرطة دبي بالإنابة يفاوض الأوزبكية (يمين) من خلال محامية (الصورة من موقع «شخصية فتاكة» على تويتر)

أصدرت محكمة الجنايات في دبي اليوم الأربعاء، حكماً بالسجن سبع سنوات والإبعاد عن الدولة بحق الأوزبكية التي هددت بتفجير نفسها بواسطة حزام ناسف "وهمـي" داخـل مـقر النيابة العامة في دبي، شهر سبتمبر 2013، بهدف إثبات نسب طفلها البالغ 10 سنوات من العمر.

ووجهت النيابة العامة إلى "الأوزبكية"، ثلاث تهم، تتعلق بتهديدها كل من (ج، س) (وكيل)، وموظفي النيابة، وجمهور المراجعين، ومأموري الضبط القضائي المتواجدين في بناية النيابة، بارتكاب جناية ضد النفس والمال، من خلال تفجير نفسها والمبنى، بواسطة حزام ناسف، صنعته بالاشتراك مع شريك لها.

وفور إلقاء الحكم، تعالت صيحات المتهمة قائلة: " حسبي الله ونعم الوكيل أنا لم أقتل ولم يكن لدي مخدرات لم أرتكب جريمة".

كما دانت المحكمة شريكها المتهم معها في القضية نفسها، بالسجن عامين، بتهمة تحريض المتهمة على التوجه إلى مبنى النيابة العامة وإعدادها الحزام الوهمي.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات