الأشغال تطرح 7 مناقصات للصيانة والإضافات لـ 25 مشروعاً

تصميم المدارس بنظام العمارة الخضراء من المصدر

كشفت وزارة الأشغال العامة أن نسبة الإنجاز في مبنى سكن طالبات جامعة الإمارات بمنطقة المقام في العين بلغت 24% ، وتبلغ تكلفة المشروع الإجمالية 104 ملايين و445 ألف درهم.

ويشتمل مشروع سكن طالبات جامعة الإمارات على أربع مراحل، تبلغ مساحة المرحلة الأولى منه 32 ألفاً و400 متر مربع، ويتضمن إنشاء 4 مبانٍ منفصلة، وتصل مساحة الدور الأرضي منها 1300 متر مربع، كما تبلغ الطاقة الاستيعابية لمباني المرحلة الأولى من المشروع 1000 طالبة، في حين تستوعب المرحلة الثانية منه 1500 طالبة تقريباً.

من جهة أخرى أعلنت وزارة الأشغال عن طرح 7 مناقصات للصيانة والإضافات، تشمل مباني حكومية ومدارس وروضة أطفال ومستشفيات ومراكز للرعاية الصحية.

وتضم المشاريع المطروحة للصيانة مبنى وزارة المالية بأبوظبي، ومختبر وزارة الأشغال العامة بمنطقة القصيص في دبي، وصيانة مبنى المشتل المركزي بمنطقة الذيد في الشارقة، ومركز الرعاية الصحية الأولية بدبا الحصن بالشارقة.

وأما الإضافات فتشمل إضافات لمدرسة النخبة النموذجية للتعليم الأساسي للبنين بمنطقة المزهر بدبي، وإضافات لمركز دبي لتأهيل المعاقين، وإضافات لأربع مدارس بالشارقة وأربع أخرى بالمنطقة الجنوبية، وإضافة غرف انتظار لتسع مدارس وخمس روضات للأطفال بالمنطقة الشرقية، وإضافات لمستشفى كلباء الجديد بمنطقة البراحة في مدينة كلباء.

واشترطت وزارة الأشغال على المقاولين المتقدمين للمناقصات أن يكونوا مسجلين لدى الوزارة، وتقديم السعر الكترونيا مع إحضار نسخة من العطاءات والمخططات وأصل الكفالة البنكية أثناء جلسة فتح المظاريف، لافتة إلى أن آخر موعد لتقديم العروض هو الساعة الحادية عشرة من صباح يوم الأحد الموافق 23 من شهر مارس الجاري، وهو الموعد المحدد لفتح المظاريف.

وذكرت الأشغال أنه يمكن للمتقدم بطلب الاشتراك في المناقصات وشراء الوثائق من خلال خدمة العطاءات والمناقصات على الموقع الإلكتروني اعتبارا من يوم الخميس الموافق السادس من شهر مارس الجاري، وأنه يمكن للمقاولين الراغبين في الاشتراك في المناقصة الاطلاع على إعلانات المناقصات على موقع الوزارة الإلكتروني، أو الاتصال على الرقم المجاني 8006679 في حال وجود اقتراحات أو ملاحظات لوزارة الأشغال العامة.

وذكرت الأشغال أن اختيار المدارس التي نقوم بصيانتها تتم من خلال فريق من وزارة الأشغال وفريق من وزارة التربية والتعليم للوقوف على احتياجات المدارس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات