«بيت الخير» تحتفل بيوبيلها الفضي

ضمن احتفالية بيت الخير بيوبيلها الفضي من المصدر

ضمن احتفالات "بيت الخير" باليوبيل الفضي ومرور 25 عاماً من العطاء، نظم فرع الجمعية في رأس الخيمة حزمة من الفعاليات المتنوعة في البيت التراثي لمحمد عبدالكريم الأحمد، الكائن في منطقة خت السياحية، التي تعكس عراقة الإمارة.

واستعرضت الفعالية سلسلة من البرامج والأنشطة المستوحاة من تراث الآباء والأجداد، بمشاركة عدد من المدارس في المنطقة، لتقديم عروضها التقديمية والأهازيج الشعبية في ساحة البيت، تمثلت بمدرسة حصة بنت صقر للتعليم الأساسي، حلقة أولى، التي قدمت طالباتها رقصات متنوعة بلباس تراثي موحد، إلى جانب مشاركة طلاب مدرسة ابن ظاهر للتعليم الأساسي، حلقة أولى، بعروض اليولة والمسرحية الغنائية، التي تحكي عن أصالة الماضي العريق، وما يحمله من مكنونات تراثية، وأسهمت مشاركات المدارس بإعطاء لوحة فنية تراثية، تعزز من انتماء الأبناء لتراث الأجداد.

وقام نائب مدير عام الجمعية، سعيد مبارك المزروعي، بإعطاء شرح مبسط للصور القديمة المعلقة على جدران البيت، مؤكداً على ضرورة معرفة جيل الشباب بتاريخ أجدادهم وآبائهم والعصور الماضية التي مرت بها الدول، لتكون هناك روابط قوية بين الماضي والحاضر، ولترسيخ فكرة العطاء ورد الجميل للوطن. وأضاف: إن احتفالات "بيت الخير" باليوبيل الفضي مستمرة على مدار هذا العام، وتهدف إلى إشراك مختلف فئات المجتمع فيها، وقد أنجزنا منها إلى الآن معرضاً للوحات الشيخة حصة بنت خليفة آل مكتوم، أنفق ريع مبيعاتها لصالح برنامج "علاج"، ومعرضاً للأسر المنتجة، لمساعدة الأسر المتعففة من خلال تسويق منتجاتها اليدوية، وفعالية دبي رايدرز وظبيان رايدرز للدرجات النارية مع الأيتام، التي جابت أفرع الجمعية على مرحلتين، من دبي إلى فرع عجمان، والمرحلة الثانية من رأس الخيمة إلى الفجيرة.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات