ترأس اجتماع «الوطني للآثار» لبحث تشجيع السياحة الداخلية

نهيان بن مبارك: نقدر دور أبناء الوطن في الحفاظ على موروثهم الحضاري

نهيان بن مبارك مترئساً الاجتماع وام

اطلع المجلس الوطني للسياحة والآثار برئاسة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس مجلس إدارة المجلس، على جدول المشاركات في المعارض والمؤتمرات السياحية الخارجية خلال العام الحالي.

وبحث المجلس إقامة ورش العمل والمعارض الترويجية للدولة خلال تلك المشاركات للتعريف بمزايا السياحة في الإمارات وكذلك تشجيع السياحة الداخلية خلال فترة الصيف إلى جانب اصدار كتاب يتضمن المواقع التراثية والطبيعية وإعداد قائمة تمهيدية بتلك المواقع.

جاء ذلك خلال الاجتماع العشرين لمجلس الادارة الخميس الماضي بمقر المجلس بحضور مبارك حمد المهيري مديرعام هيئة أبوظبي للسياحة نائب رئيس مجلس الإدارة ومحمد خميس بن حارب المهيري مدير عام المجلس الوطني للسياحة والآثار وأعضاء مجلس الإدارة.

تم خلال الاجتماع استعراض إنجاز إدراج الشارقة في قائمة التراث العالمي ضمن مبادرة قلب الشارقة في قائمة التراث العالمي وإقرارالحساب الختامي للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2013.

وقام المجلس أيضا بمراجعة التقرير السنوي لمجلس الإدارة المقرر رفعه الى مجلس الوزراء خلال الفترة المقبلة وأخذ علما بمخاطبة الهيئات والدوائر السياحية بشأن تشكيل لجنة لاختيار مؤشر من مؤشرات التنافسية السياحية بهدف رفع تصنيف الإمارات فيه إلى المركز الأول تنفيذا لتوصيات الاجتماع السابق.

وتفقد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان عقب الاجتماع ورشة العمل التي نظمها المجلس بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، التي خصصت لترميم القطع الأثرية بمشاركة مجموعة من أعضاء الفريق الوطني للمسح والتنقيب الأثري وعدد من المختصين من مختلف الإمارات.

وأبدى معاليه تقديره للدور الذي يقوم به أبناء الوطن في سبيل الحفاظ على موروثهم الحضاري.. وحضهم على الاستفادة من تجارب الآخرين في هذا المجال مؤكدا أن للإمارات تاريخا عريقا يعود الى آلاف السنين وأنها تضم العديد من المواقع الأثرية المهمة التي تعد جزءا من موروثها الحضاري.

ولفت في ختام الجولة إلى ضرورة أن يحافظ الجميع على ذلك الموروث مقتدين بمقولة: "من لا ماضي له لا حاضر ولا مستقبل له" للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات