حسين الفردان مدير مركز البيئة لـ « البيان »:

وضع استراتيجية بيئية عالمية للمدن العربية

صورة

أكد حسين عبدالله الفردان، مدير مركز البيئة للمدن العربية في تصريح "للبيان" أن المركز يخطط لوضع استراتيجية بيئية عالمية للمدن العربية، وتوفير الدعم الفني، والخدمات البيئية، والخبرة في مجالات البيئة والصحة والمواد الطبيعية، والتنمية المستدامة في المناطق الحضرية، وذلك عن طريق تنظيم الدورات التدريبية، والحلقات الدراسية، والمؤتمرات، لإعداد كوادر واعية بأهمية البيئة.

وأضاف الفردان «يعمل المركز على تشجيع التعاون بين الوكالات والمنظمات البيئية إقليمياً ودولياً، وعلاوة على ذلك سيحدد مركز البيئة الاهتمامات البيئية في المدن العربية، واتخاذ التدابير اللازمة للتصدي لها، إضافة إلى تدعيم الروابط، وتعزيز التعاون، وتسهيل تبادل الخبرات البيئية بين المدن العربية، وصولاً إلى الهدف الأسمى في إنشاء بنك المعلومات البيئية، باستخدام أحدث التكنولوجيات تقدماً، لتكون مصدراً قيماً ودقيقاً وموثوقاً للمعلومات البيئية».

ويهتم مركز البيئة للمدن العربية بالمدينة في جميع مجالاتها واختصاصاتها وأغراضها المتعلقة بالبيئة الطبيعية والعمرانية والتنمية المستدامة على المستوى العربي والدولي، وهي مؤسسة تابعة لمنظمة المدن العربية، تختص في تقديم الخدمات الاستشارية والبحثية في المجالات البيئية المختلفة لجميع المدن الأعضاء في المنظمة، تحت مظلة بلدية دبي، وبمتابعة من المدير العام لبلدية دبي، ورئيس مجلس أمناء مركز البيئة للمدن العربية، المهندس حسين ناصر لوتاه.

وتابع الفردان «رؤيتنا تتسم بجعل المدن العربية ذات بيئة صحية خالية من التلوث، لذلك نعمل للحفاظ على البيئة الطبيعية والعمرانية، وحمايتها من التلوث، في ظل التنمية المستدامة، بمجموعة من القيم الداعمة للأهداف المكتملة، والإسهام الفعال في توفير حلول بيئية تلبي احتياجات المدن العربية، واكتساب وتطوير ومشاركة المعرفة في المجالات البيئية، والشراكة في التعاون البناء والمثمر مع جميع الأطراف المعنية، بهدف تحسين الممارسات البيئية، والإبداع والتقدير في بث روح الإبداع والتميز في تبني وتنفيذ المشروعات البيئية البناءة في المدن العربية».

وقال «تعد الشراكة مع بلدية دبي من أقوى الشركات، لكون البلدية تعتبر من أكبر مؤسسات مدينة دبي من حيث حجم العمالة التي تستخدمها، وحجم الخدمات التي تقدمها، والمشروعات والأعمال التي تقوم بها، لهذا تعد بلدية دبي إحدى أهم المؤسسات المحلية المحركة لعملية نمو مدينة دبي وتطورها، عن طريق العمل على تخطيط وتصميم وبناء وإدارة البنية الأساسية، وإدارة المرافق والخدمات البلدية، من خلال الاستثمار الأمثل للموارد، والمحافظة على معايير التنمية المستدامة.

 

بنك المعلومات يوفر قاعدة بيانات لخبراء عرب وأجانب

أوضح حسين عبدالله الفردان، مدير مركز البيئة للمدن العربية، أن بنك المعلومات بالمركز يحتوي على قاعدة بيانات بأسماء وعناوين خبراء واستشاريين بيئيين في الدول العربية والأجنبية، إضافة إلى المؤسسات والمراكز والهيئات العاملة في مجال البيئة في الدول العربية، بما يتضمنه من معلومات عن المؤسسة ونشاطاتها وموقعها الإلكتروني، إلى جانب اشتماله على بيانات عن الإحصاء السكاني لكل من المدن العربية، إضافة إلى معلومات حول استخدام التكنولوجيا والمواصفات والطرق والأدوات الحديثة في مجالات البيئة، ودراسات وبحوث بيئية في مختلف المجالات، وأوراق علمية قدمت في مؤتمرات تخصصية، للإسهام في صنع بيئة نظيفة بالمنطقة العربية.

التفكير البيئي للأطفال

وبيّن حسين الفردان أن الموقع الإلكتروني للمركز يعتبر بوابة معرفة جديدة، تهدف إلى البحث والدراسة في المجالات البيئية والتنمية المستدامة، وقال «نستهدف فئة الأطفال، لذلك سعينا إلى تصميم قسم البيئة للأطفال، ليكون وسيلة تساعد على تنمية الوعي والتفكير البيئي للأطفال، وتعزيز الروح لديهم يجعلهم جزءاً مهماً من البيئة، وعضواً فعالاً فيها، كما يهدف الموقع إلى خلق أجيال واعية بالقضايا البيئية، عن طريق تزويدهم بالمعلومات المختلفة ومعرفة مواردها.

إضافة إلى مشاركتهم وتفاعلهم بالموقع، من خلال الرسم والتلوين، وغيرها من النشاطات الهادفة، إلى جانب تخصيص مجلة ورقية للأطفال «بيئتي»، باللغتين العربية والإنجليزية، إيماناً بأهمية التواصل المباشر مع الطلبة والأطفال بأساليب فعالة وجاذبة، تراعي مستوى فهمهم وإدراكهم، وتسهم في نشر ثقافة المحافظة على المصادر الطبيعية وحماية البيئة، بما يؤسس لجيل مستقبلي مسؤول ومدرك تماماً لأهمية رعاية الطبيعة والبيئة، من خلال المحتوى العلمي المتنوع الذي يتناول موضوعات عدة.

تشمل أفضل الممارسات المتبعة للتقليل من استهلاك المياه والطاقة، وأهمية إعادة التدوير، واستخدام المنتجات الصديقة للبيئة، ولتفعيل دور المركز في زيادة الوعي البيئي حول أهمية البيئة السليمة وانعكاساتها على الصحة الجيدة، ولتساعدنا على الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأفراد».

 

المنظمة الأم

يقع مركز المدن العربية تحت مظلة منظمة المدن العربية، وهي منظمة إقليمية عربية غير حكومية، متخصصة بشؤون المدن والبلديات، تم تأسيسها عام 1967 في الكويت، تهدف إلى الحفاظ على هوية المدن العربية وتراثها، وتنمية وتحديث المؤسسات البلدية والمحلية في المدن العربية، وتحسين الخدمات، والعمل على تطويرها، سعياً وراء تحقيق أهدافها في التنمية والتقدم، بما يتفق وواقعها الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والبيئي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات