مجلس الأعمال الفلسطيني يثمن الدعم الإماراتي

أشاد سمير عبدالهادي رئيس مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي بالدعم المتواصل الذي تقدمه دولة الإمارات العربية لأبناء الشعب الفلسطيني في الداخل. جاء ذلك على هامش حفل استقبال أقامه المجلس احتفاء باليوم الوطني لدولة الإمارات.

وقال: " إن المواقف المُشرفة لدولة الإمارات العربية المتحدة في دعمها للشعب الفلسطيني، ووقوفها دائماً إلى جانبه للحصول على حقوقه المشروعة في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعملها الدؤوب على دعم القول بالعمل والتحرك على الأرض من أجل تخفيف المعاناة عن أبناء شعبنا في الداخل كلها أسباب عمقت مكانة دولة الإمارات وقيادتها وشعبها في قلوب الفلسطينيين".

ونظم مجلس الأعمال الفلسطيني حفلا بمناسبة اليوم الوطني الثاني والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، بحضور الشيخ جمعة بن مكتوم آل مكتوم، العضو المنتدب لمركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة، والسفير عصام مصالحة قنصل دولة فلسطين في دبي وحشد من رجال الأعمال والمديرين في العديد من الشركات المحلية.

وعبر سمير إبراهيم عبدالهادي، رئيس مجلس الأعمال الفلسطيني نيابة عن أعضاء المجلس ورجال الأعمال الفلسطينيين في دولة الإمارات العربية المتحدة بهذه المناسبة الكريمة عن أسمى آيات التهنئة والتبريكات لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، متمنياً لهم المزيد من التقدم والازدهار والرفاه والسعادة.

وأضاف: " تمتلك دولة الإمارات سجلاً حافلاً بالمواقف واللفتات الكريمة تجاه أبناء اب اط، ومثل هذه المواقف التي تُعد ً ادم ا اذي ف معاناة أبناء شعبنا، إنما هي تعبير ن اؤو وا وا دة ا الفذة لهذا اد اق وشعبه ار ال، ن ظور إ وإ ".

ويسعى مجلس الأعمال الفلسطيني، الذي يضم في عضويته العديد من الشركات العاملة في مجالات تشمل التجارة العامة والصناعة والهندسة والتشييد والبناء والخدمات المصرفية ومزودي الأنظمة الذكية، للعمل على تعزيز ودعم العلاقات بين الشعبين الشقيقين في المجالات المختلفةW عبر تبادل الخبرات والمعلومات على المستوى الفردي والشركات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات