مذكرتا تفاهم دبلوماسي وسياحي بين الإمارات وإمارة أندورا

وقعت الإمارات العربية المتحدة وإمارة أندورا مذكرتي تفاهم، الأولى خاصة بالمشاورات بين وزارتي خارجية البلدين والثانية حول التعاون في المجال السياحي. وقع المذكرتين من جانب دولة الإمارات، نيابة عن سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، السفيرة الدكتورة حصة عبدالله احمد العتيبة سفيرة الدولة غير المقيمة لدى امارة اندورا، وعن جانب أندورا جلبيرت سابوية سونية وزير الخارجية، وذلك بمقر سفارة الدولة في مدريد.

حضر حفل التوقيع سفير اندورا في المملكة الإسبانية، إلى جانب السفراء المعتمدين لدى امارة اندورا غير المقيمين، يتقدمهم عميد السلك الدبلوماسي السفير البابوي لدى المملكة الإسبانية.

وألقت السفيرة الدكتورة حصة العتيبة كلمة رحبت فيها بالوزير سابوي واستعرضت العلاقات الثنائية التي تربط البلدين منذ بدئها عام 2010 والتي شهدت الكثير من التقدم والازدهار، ما أدى إلى تبادل الزيارات الرسمية، والتوصل إلى توقيع الاتفاقيات التي تدعم التعاون المشترك بين الطرفين، حيث تم توقيع مذكرة تفاهم بين كل من غرفة تجارة وصناعة ابوظبي، وغرفة تجارة وصناعة اندورا. وحمل الوزير جيلبيرت سابوي سونيه، نيابة عن حكومة امارة اندورا، السفيرة، التهاني بمناسبة اليوم الوطني الـ 42، وفوز مدينة دبي باستضافة معرض إكسبو 2020، إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية. وعبر عن شكره على الجهود الكبيرة والمتواصلة التي قامت بها لتوطيد أواصر التعاون والصداقة بين البلدين والشعبين الصديقين، وتمنى مزيدا من التقدم في التعاون الثنائي في جميع المجالات. ونوه بالأثر الطيب الذي تركته في نفسه الزيارة التي قام بها على رأس وفد رفيع المستوى إلى الإمارات العربية المتحدة في شهر ابريل من عام 2012.

وأقامت السفيرة بعد التوقيع على مذكرتي التفاهم حفل غداء في مقر البعثة في مدريد على شرف وزير خارجية اندورا، حضره عدد كبير من السفراء العرب والأجانب المعتمدين في كل من المملكة الإسبانية وامارة اندورا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات