عصف ذهني لتطوير وبناء السلطة القضائية

اختتم معهد دبي القضائي جلسة عصف ذهني تحت عنوان "بناء وتطوير قدرات أعضاء السلطة القضائية" بمشاركة واسعة من رؤساء النيابات في النيابة العامة بدبي إلى جانب رؤساء المحاكم وقضاة الاستئناف في محاكم دبي.

وعُقِدت الجلسة بإشراف القاضي الدكتور جمال حسين السميطي، مدير عام "معهد دبي القضائي"، الذي أكّد أهمية تفعيل قنوات الحوار المفتوح والتفكير الجماعي لتوليد أفكار إبداعية وتطوير مفاهيم مبتكرة لتعزيز تنافسية دبي على الخارطة القانونية العالمية والارتقاء بالبنية التشريعية في دولة الإمارات. وشدّد السميطي على تكثيف الجهود لتنفيذ المقترحات والتوصيات التي خرجت بها الجلسة والمتمحورة حول تنظيم ورش عمل في كل من النيابة العامة في دبي ومحاكم دبي من قبل "معهد دبي القضائي" حول أهمية التدريب القضائي في الارتقاء بأداء القضاة وأعضاء النيابة العامة بما يواكب المتغيرات المتسارعة على كافة المستويات.

توجيهات قيادية

وأوضح السميطي بأنّ جلسة العصف الذهني تأتي تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تعزيز الحوار وتبادل الأفكار وتشارك العقول من أجل وضع الحلول الإبداعية لمواكبة المتغيرات المتلاحقة ودفع عجلة التطوير المستمر على كافة المستويات بما ينسجم مع التطلعات الطموحة في وضع الإمارات في مصاف أبرز الدول المتقدّمة في العالم.

وتمحورت جلسة العصف الذهني حول مناقشة حلول معوقات العملية التدريبية القضائية وبحث سبل بناء وتطوير قدرات أعضاء السلطة القضائية ومناقشة الاحتياجات التدريبية لأعضاء السلطة القضائية لعام 2014، فضلاً عن استعراض أبرز الموضوعات الواجب معالجتها خلال برامج التدريب المقامة من قبل "معهد دبي القضائي".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات