يشكل اعترافاً عالمياً بمستوى خدمات هيئة الصحة

مستشفيات دبي تحصل على الاعتماد الدولي للمرة الثالثة

صورة

حصلت مستشفيات هيئة الصحة بدبي (مستشفى راشد، دبي، لطيفة، ومركز الثلاسيميا) على الاعتماد الدولي للمرة الثالثة على التوالي من اللجنة الدولية المشتركة لاعتماد المستشفيات، كما حصل مركز المطار الطبي على الاعتماد الدولي من اللجنة الدولية المشتركة للمرة الثالثة على التوالي.

وأكد المهندس عيسى الميدور مدير عام هيئة الصحة في دبي أهمية الإنجاز الذي يأتي استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بضرورة الاعتماد الدولي للخدمات الصحية المقدمة في دبي وحصول المستشفيات على اعتماد دولي لخدماتها الصحية.

وأكد التزام هيئة الصحة بدبي بمواصلة تقديم خدماتها الصحية وفقاً للمعايير العالمية المطبقة في هذا المجال، مشيراً إلى أن حصول مستشفيات الهيئة على الاعتماد الدولي للمرة الثالثة يعكس التزام الهيئة بالتميز في رعاية وسلامة المرضى، كما يشكل اعترافاً عالمياً بمستوى الخدمات الصحية التي تقدمها مستشفيات الهيئة، وسيعمل على تشجيع السياحة العلاجية وتعزيز مكانة وسمعة الإمارة في المجال الطبي.

وقال مدير عام هيئة الصحة بدبي إن التزام مستشفيات الهيئة بمعايير الهيئة الدولية المشتركة لاعتماد المؤسسات الصحية ليس هدفاً بحد ذاته، وإنما وسيلة من وسائل النهوض والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة وأحد وسائل المقارنات المعيارية مع معايير دولية يمكن أن تخدم الهيئة وتساعدها في تحقيق تطلعاتها بتقديم خدمة صحية متكاملة وعالية الجودة تحقق أقصى درجات الرضا للمتعاملين.

وقال المهندس الميدور إن الهيئة عازمة للمضي قدماً في الاستمرار بتقديم خدمات متميزة بمختلف مرافقها الصحية والارتقاء بنوعية ومستوى وآلية تقديم الخدمة بهدف مسايرة ومواكبة النهضة الشاملة التي تشهدها الإمارة في كل الميادين.

الاستمرار بالتميز

وقال الدكتور أحمد بن كلبان المدير التنفيذي لقطاع خدمات المستشفيات إن قطاع خدمات المستشفيات سوف يستمر في مسيرته بتطبيق أفضل معايير التميز العالمية في مجال الخدمات الصحية لضمان جعل دبي في طليعة المدن المتقدمة على خارطة العالم الصحية.

وأشار الدكتور بن كلبان إلى الجهود التي يقوم بها قطاع خدمات المستشفيات لمواصلة مسيرة التميز من خلال إعداد مستشفى حتا ومركز دبي للسكري ومركز دبي لأمراض النساء والإخصاب للحصول على اعتماد دولي معترف به عالمياً.

ولفت إلى الجهود والدعم المستمر الذي تقدمه الإدارة العليا للهيئة لتحقيق هذا الإنجاز وتعاون ومشاركة المديرين التنفيذيين في الهيئة وفرق العمل وجميع موظفي قطاع خدمات المستشفيات بما فيهم الأطباء والممرضون والصيادلة والفنيون والإداريون وغيرهم، بالإضافة إلى تعاون الإدارات المختلفة في الهيئة في دعم قطاع خدمات المستشفيات في تحقيق هذا الإنجاز.

معايير عالمية

وقال الدكتور زكريا العتال المشرف على برنامج الاعتماد الدولي في قطاع خدمات المستشفيات إن مستشفيات الهيئة ومراكزها التخصصية حصلت على الاعتماد الدولي وذلك حسب المعايير العالمية الجديدة، والتي اختلفت عن المرات السابقة من حيث المتطلبات والبرامج والإجراءات التي يجب تطبيقها قبل الحصول على الاعتراف الدولي بالخدمات التي تقدمها المستشفيات.

مشيراً إلى أن المعايير الجديدة مبنية على المستجدات في مجال الرعاية الصحية حسب التجارب وأفضل الممارسات في مجال التحسين والجودة والبحوث العلمية المعتمدة بالإضافة إلى توصيات المؤسسات الصحية العالمية التي تهتم في مجال الجودة وسلامة المرضى.

وأكد الدكتور العتال أهمية الاستمرار في مسيرة الجودة والتحسين والاعتماد الدولي في مجال الخدمات الصحية لأهمية ذلك في دعم سلامة المرضى، خاصة أن النسخة الخامسة من معايير الاعتماد الدولي قد تم نشرها وسيتم تطبيقها مع بداية الشهر الرابع عام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات