أكد خلال افتتاح الدورة 24 دعم سلطان القاسمي اللامحدود لذوي الإعاقة

ولي عهد الشارقة: مخيم الأمل أبرز الأنشطة

توجه سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة بالشكر والتقدير إلى مقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على دعمه اللامحدود لفئة ذوي الإعاقة من خلال إنشائه للعديد من المؤسسات والدوائر التي تخدم هذه الفئة المهمة والمؤثرة ورعايته الكريمة للعديد من الأنشطة والفعاليات في شتى المجالات التي تخدم المعاق وتوفر له البيئة الإبداعية ومنها مخيم الأمل الذي حرص سموه على رعايته منذ بداية نشأته إلى اليوم وهو دليل على حرص سموه على دمج هذه الفئة في المجتمع وجعلهم عناصر مؤثرة وفعّالة فيمن حولهم.

كما أثنى سموه على جهود الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مديرة عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية التي تحرص على استمرار تنظيم هذه المناسبة وتطويرها مما جعلها من المناسبات المهمة التي نعتز بها ونحرص على حسن انتظامها.

وقال سموه إن مخيم الأمل بالشارقة واحد من أبرز وأهم فعاليات وأنشطة إمارة الشارقة التي تحمل في طياتها مضامين ومدلولات عميقة ومتجددة.. ففي كل سنة يطالعنا القائمون على هذه المناسبة والمشاركون فيها بقضية مهمة تمس حياة ومستقبل الأشخاص من ذوي الإعاقة وحقهم في الحياة أسوة بباقي فئات المجتمع واليوم نشهد انطلاقة مخيم الأمل الرابع والعشرين الذي تنظمه المدينة تحت شعار "ابتسامتي في صحتي" استمراراً للتوجه الجاد ذاته ذي المضامين العالية في تبيان حقوق الأشخاص من ذوي الإعاقة والدفاع عنها ومن ثم إنفاذها وجعلها واقعاً ملموساً... كون الصحة هي مفتاح الابتسامة والسعادة وهي حق لكل إنسان مهما كان وبغض النظر عن إعاقته من غيرها.

تبادل الخبرات

وأكد سموه أن مخيم الأمل ليس مجرد مناسبة احتفالية تجمع بين الأطفال المعاقين من دول الخليج العربي وأقرانهم من الدول العربية.. ولا مناسبة للتلاقي بين العاملين معهم لتبادل الخبرات والمعارف وحسب..

بل هو مكسب جديد يضاف إلى المكاسب التي استطاع الأشخاص من ذوي الإعاقة تحقيقها هنا في دولة الإمارات وغيرها من الدول العربية والعالم للوصول إلى حقوقهم كاملة كما أقرتها القوانين المحلية والمعاهدات الدولية لحقوق الأشخاص المعاقين.

ابتسامتي في صحتي

جاء ذلك خلال حفل افتتاح فعاليات مخيم الأمل الرابع والعشرين "ابتسامتي في صحتي" الذي يقام برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وتنظمه مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية وذلك صباح اليوم في منطقة اليرموك بمشاركة واسعة من وفود دول مجلس التعاون الخليجي ويستمر إلى 20 من ديسمبر الجاري.

حضر حفل الافتتاح الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية رئيسة اللجان المنظمة لمخيم الأمل الرابع والعشرين والشيخة نوار بنت أحمد بن محمد القاسمي مسؤولة الاتصال والبرامج في مؤسسة الشارقة للفنون وراشد أحمد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري واللواء حميد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة ومحمد ذياب الموسى المستشار في الديوان الأميري .

وطارق سلطان بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية واللواء طارش عيد المنصوري مدير الإدارة العامة للموارد البشرية بشرطة دبي وثاني جمعة بالرقاد رئيس مجلس إدارة نادي دبي للمعاقين ورياض عبدالله عيلان مدير عام بلدية مدينة الشارقة وعدنان حمد الحمادي نائب رئيس المجلس الاستشاري إمارة الشارقة.

وقام سمو ولي عهد الشارقة بتفقد الورش المصاحبة لحفل الافتتاح والتعرف على الوفود المشاركة في المخيم، كما ألقى كلمة الوفود المشاركة صالح الشاوي من وفد المملكة العربية السعودية تقدم بالشكر والامتنان لكل متطوع في هذا المخيم على حسن الضيافة وكرم الاستقبال.

 

"ابتسامتي في صحتي"

 

قدمت زينب العقابي من العراق فقرة وقفة مع ابتسامتي في صحتي استعرضت فيها تجربتها مع الإعاقة، حيث تسبب خطأ طبي في بتر رجلها في سن السادسة ورغم الإعاقة التي تعانيها لم يمنعها من التميز والإبداع في المجالات المختلفة ومواصلة دراستها العليا في مجال الصيدلة بجامعة الشارقة.

وأكدت زينب أنها لم تستسلم ولم تفقد الأمل يوماً بل واظبت على الاهتمام بصحتها وإجراء التحاليل الضرورية كل فترة داعية جميع المعاقين إلى أخذ زمام المبادرة في موضوع الاهتمام بصحتهم لأنها من أهم الأمور التي تكفل لهم مواجهة الصعوبات والتحديات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات