بهدف زيادة الوعي لدى الموظفين

«كهرباء دبي» تنظم أسبوع صحة وسلامة داخلياً

افتتح سعيد محمد الطاير، عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أسبوع الصحة والسلامة الداخلي، الذي تنظمه الهيئة سنوياً كجزء من استراتيجيتها الهيئة الهادفة إلى ترسيخ دعائم الصحة والسلامة والاستدامة، لنشر وزيادة الوعي حول جوانب الصحة والسلامة المهنية، بحضور النواب التنفيذيين للرئيس، وكبار موظفي الهيئة. ويتضمن الأسبوع عدداً من البرامج والمسابقات لموظفي الهيئة لنشر وزيادة الوعي حول جوانب الصحة والسلامة المهنية، إضافة إلى تسليط الضوء على أفضل الممارسات العالمية في هذا الشأن.

وقال العضو المنتدب في كلمته الافتتاحية: " إن أسبوع الصحة والسلامة السنوي، الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي جزء لا يتجزأ من ثقافتنا المؤسسية وكجزء من استراتيجية الهيئة الهادفة إلى ترسيخ دعائم الصحة والسلامة والاستدامة، ففي السنوات القليلة الماضية، حققت الهيئة العديد من الإنجازات البارزة، من خلال مشاركة موظفيها في تطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة في سبيل تعزيز خدماتها، وفقاً لأعلى مستويات الكفاءة والاعتمادية، جنباً إلى جنب مع الحفاظ على الاستدامة، ما أسهم في لعب دور محوري في دعم الجهود، التي نبذلها لتحقيق أهدافنا المؤسسية.

إنجاز

وأضاف: "أود أن أغتنم الفرصة اليوم لأتحدث عن إنجاز نفخر به جميعاً، وهو حصولنا على جائزة سيف الشرف في الصحة والسلامة للمرة السادسة على التوالي من مجلس السلامة البريطاني، هذا العام، ما يؤكد موقعنا الريادي في هذا المجال بفضل اتباع هيئة كهرباء ومياه دبي لأعلى المعايير والممارسات العالمية في مجال الصحة والسلامة، وذلك ضمن استراتيجية الأنظمة الإدارية المتكاملة، التي تتبناها الهيئة،وتهدف إلى ترسيخ دعائم الصحة والسلامة، عملاً برؤيتها في أن تكون مؤسسة مستدامة على مستوى عالمي".

وأوضح العضو المنتدب: " كلنا مسؤولون عن التطبيق الفعال والناجح لنظم إدارة الصحة والسلامة في كل ما نقوم به من أعمال وأنشطة وتعزيز الوعي حول أهمية الصحة والسلامة العامة، حيث تمتلك الهيئة الخبرات والكوادر المدربة والمؤهلة، التي تمكنها من ذلك، ولهذا فإن أسبوع الصحة والسلامة هذا يعتبر فرصةً للتذكير بهذه الأمور الحيوية في مكان العمل، حيث تسهم جهودنا المستمرة في هذا السبيل، على التقيد بأعلى معايير الصحة والسلامة.

ثقافة الصحة

قال الدكتور يوسف إبراهيم الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية: "تضع الهيئة ثقافة الصحة والسلامة في مقدمة أولوياتها، وهي تلتزم بالتطبيق الصارم لسياسة الأنظمة الإدارية المتكاملة التي تهدف إلى ترسيخ ونشر أفضل ممارسات الصحة والسلامة في جميع قطاعاتها، ومختلف عملياتها، وفق أفضل وأعلى الممارسات العالمية، وذلك في إطار سياسة المسؤولية المجتمعية للهيئة، وسعيها الدؤوب لتوفير أجواء صحية وبيئة عمل سليمة للجميع".

أضاف الدكتور الأكرف: "نعمل على تعزيز بيئة عمل محفزة والمحافظة على صحة وسلامة موظفينا، واتباع الوسائل الصحية لتفادي الأمراض والإصابات".

ويشتمل أسبوع الصحة والسلامة على عدد من الفعاليات المختلفة كالمحاضرات الصحية، ومبادئ الإسعاف الأولي، ومسابقات الأطفال والفحوص الطبية المجانية، والعديد من النشاطات المجتمعية،التي تهدف إلى تعريف المشاركين بأعلى المعايير العالمية في مجالات الصحة والسلامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات