مطر الطاير معلناً الفحص الفني التجريبي في المرآب نهاية الجاري:

أولى عربات ترام دبي تصل منتصف الأسبوع الجاري

صورة

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات عن وصول أولى عربات ترام دبي إلى ميناء جبل علي في منتصف الأسبوع الجاري، ويضم كل ترام سبع عربات، حيث تم شحن عربات الترام من فرنسا في تاريخ 21 نوفمبر الماضي، ويُعد هذا الترام الأول من بين 11 تراماً في المرحلة الأولى، يضاف لها قرابة 14 تراماً في المرحلة الثانية ليصبح المجموع 25 تراماً.

وقال مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات: ستقوم الهيئة في نهاية الشهر الجاري بالفحص الفني التجريبي للترام في السكة الموجودة في المرآب، وستنتقل عملية الفحص التجريبي بعد ذلك لتتم على جزء من الخط خارج المرآب يقدر بمسافة كيلومترين، مشيراً إلى أن هذه العملية ستستمر وستتوسع حتى موعد التشغيل الرسمي للترام في شهر نوفمبر 2014.

فحص

وأضاف: إن الشركة المنفذة للمشروع قامت خلال الأشهر الماضية بإجراء الفحص الفني التجريبي للقطار الأول في الترام على مسار الاختبار الذي يبلغ طوله 700 متر في مصنع شركة الستوم في فرنسا، وتم الفحص على مختلف سرعات الترام، وتم خلال الفحص اختبار أنظمة السلامة، ونظام الدفع الكهربائي لعربات الترام، وأنظمة الكوابح، والتوقف المفاجئ في حالات الطوارئ، واختبار التغذية الكهربائية الأرضية على مسار الترام، وكذلك اختبار التغذية العلوية التي سيتم استخدامها في المرآب، إلى جانب عملية تشغيل أبواب القطار.

كما تم خلال الفحص الفني التجريبي في المصنع الوقوف على جاهزية القطار والتأكد من عمل وأداء جميع أنظمة التحكم في الظروف كافة، إلى جانب نظام التكييف، ونظم التغذية الكهربائية والمكابح، إضافة إلى فحص عملية الاقتران وهي العملية الخاصة بالربط بين نظم عربات القطارات واختبارات قطع التيار الكهربائي وكذلك نظام المراقبة والتحكم في القطارات، بالإضافة إلى الاختبارات التشغيلية للقطار في الحالات العادية والطارئة.

وأكد الطاير أن الفحص التجريبي الذي تم في مسار الاختبار في مصنع الشركة كان ناجحاً بكل المقاييس، حيث تحرك الترام بصورة سلسة وبدون اهتزاز ولم تكن هناك أي أصوات أو إزعاج كون القطار يعمل بنظام تغذية الكهرباء الأرضية على كامل الخط، حيث يعد ترام دبي الأول من نوعه خارج أوروبا تتم التغذية الكهربائية من خلال الأرض دون الحاجة لأسلاك الكهرباء العلوية.

الترام

وأوضح مطر الطاير: يمتد مشروع ترام دبي لمسافة 14.6 كم على طول شارع الصفوح، سيتم في المرحلة الأولى تنفيذ 10.6 كيلومترات منه، تبدأ من منطقة المرسى وصولاً إلى مرآب الترام بالقرب من أكاديمية شرطة دبي، وتضم شبكة الترام 17 محطة للركاب، سيتم في المرحلة الأولى تنفيذ 11 محطة، موزعة على مناطق الأنشطة والكثافات السكانية على امتداد مسار الترام، ويتألف الأسطول من 11 تراماً في المرحلة الأولى، يضاف لها قرابة 14 تراماً في المرحلة الثانية ليصبح المجموع 25 تراماً، ويتوقع أن يستخدم الترام في المرحلة الأولي قرابة 27 ألف راكب في اليوم عند بداية التشغيل في 2014، ثم يرتفع العدد ليصل إلى 66 ألف راكب يومياً في عام 2020.

وأضاف: يبلغ طول القطار الواحد للترام 44 متراً، وتقدر سعة الترام الواحد بحوالي 300 راكب، ويتألف كل ترام من سبع عربات واحدة للدرجة الأولى (الجناح الذهبي)، وعربة خاصة للنساء والأطفال، إضافة إلى خمس عربات للدرجة الفضية، وتتميز التشطيبات الداخلية للعربات والمحطات بالفخامة والرفاهية، حيث تم تزويد الترام بأحدث تقنيات وسائل بث وعرض المعلومات والمواد الترفيهية، ويبلغ طول منصة الركاب في المحطات 44 متراً، وهي مزودة بحاجز زجاجي بطول المنصة وأبواب آلية الفتح والإغلاق وأجهزة التحصيل الآلي للتعرفة.

وقال الطاير: يمتد مسار الترام بصورة رئيسية على مستوى الأرض بجانب شارع الصفوح، كما يرتفع فوق جسور علوية في بعض المواقع بمنطقة مرسى دبي وذلك لضرورات البيئة العمرانية بالمنطقة، ويرتبط الترام مع مترو دبي في محطتين وهما محطة مرسى دبي ومحطة أبراج بحيرات جميرا، عبر جسور للمشاة لتسهيل انتقال وتبادل الركاب بين الوسيلتين، كما سيلتقي ترام دبي مع القطار المعلق (المونوريل) لنخلة جميرا عند مدخل النخلة بشارع الصفوح، وذلك لتسهيل حركة وانتقال الركاب بين المناطق التي يخدمها كلا المشروعين.

 

النظام الأول

 

قال مطر الطاير: يُعد ترام دبي أول مشروع ترام خارج أوروبا يعمل بنظام تغذية الكهرباء الأرضي على كامل الخط، دون احتياجه لأسلاك هوائية لإمداده بالطاقة الكهربائية، كما يعد النظام الأول في العالم الذي يستخدم تقنية البوابات الآلية لمنصة محطة الركاب المتزامنة مع نظام فتح وغلق أبواب القطار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات