سحب «صن شاين» من شاطئ أم القيوين

أكد حسن العجمي مدير شركة بحر الخليج للملاحة أنه تم يوم الجمعة الماضي سحب السفينة «صن شاين» الجانحة قبالة شاطئ أم القيوين منذ أكثر من 75 يوماً بعد أن تعطلت محركاتها والتي كانت مُحمّلة بشحنة من الديزل تقدر بـ 160 طناً وتم سحبها عن طريق صهاريج الشفط بعد أن تسرب منها القليل، وذلك بعد أن قام بشرائها من مالكها الأصلي (هندي الجنسية) بمبلغ 280 ألف دولار، لافتاً إلى أن السحب تم بإشراف فريق من وزارة البيئة والذي أكد أنه لا تأثير على الحياة البحرية ولا على الأحياء المائية ولا الأسماك بعد عملية السحب لأن السفينة كانت فارغة تماماً من شحنة الديزل.

ثناء

وثمن العجمي التعاون التام الذي وجدته إدارة الشركة من فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث المحلي والدوائر المحلية والحكومية في أم القيوين لما بذلوه من جهود من أجل سحب السفينة، مبيناً أن السفينة بعد سحبها راسية في الحوض الجاف بميناء الحمرية وستتم عملية الصيانة الشاملة لها وبالتالي تأهيلها للعمل مرة أخرى وذلك بعد التأثر الذي حصل جراء مكوثها وسط الأحجار والرمال ما أدى إلى صعوبة انتشالها طوال تلك الفترة. وأضاف: إن فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث المحلي في أم القيوين ومنذ جنوح السفينة على شاطئ أم القيوين كان يتابع ويرصد حركة السفينة ــ خاصة ــ بعدما تسربت كميات من شحنة الديزل وانتشار الروائح الكريهة التي أزعجت الساكنين، كما عمل الفريق وبالتعاون مع وزارة البيئة على متابعة سحب شحنة الديزل حتى لا تتلوث شواطئ الإمارة، كما عقد اجتماعات متكررة تم خلالها مناقشة الإجراءات التي تتم للتعامل مع هذا الحادث وسبل التطوير المستقبلية للتعامل مع الحوادث المشابهة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات