صندوق الزواج ينظم عرساً جماعياً لـ21 مواطناً من أبناء الساحل الشرقي

نظم صندوق الزواج، مساء أمس، العرس الجماعي الثامن خلال العام الحالي لـ21 مواطناً من أبناء الساحل الشرقي برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وحضور الشيخ سعيد بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم بخورفكان.

وأشادت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة رئيس مجلس إدارة صندوق الزواج بالدعم المتواصل الذي يلقاه أبناء الدولة من القيادة الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وقالت الشامسي في كلمة ألقاها بالإنابة عن معاليها راشد عبيد الكشف عضو مجلس إدارة صندوق الزواج: إن الصندوق يعمل من خلال الأعراس الجماعية التي ينظمها على مساعدة شباب الإمارات على تقليل تكاليف الزواج بشكل عام والأعراس بشكل خاص التي تكلف مبالغ كبيرة من الأولى أن توجه لبناء وتأمين حياة أسرية مستقرة وقد يكون البعض لا يملك في الأساس الإمكانات الكافية لإقامة عرسه وهو ما يدفعهم للاستدانة لتحقيق ذلك.

وتوجهت معاليها بالشكر للجهات الحكومية والخاصة لرعايتها الأعراس الجماعية بما يحقق الرؤية الاستراتيجية للحكومة الاتحادية التي تهدف إلى إيجاد شراكة مجتمعية فاعلة بين المؤسسات الحكومية والمحلية بما يخدم أبناء هذا الوطن .

 

نجاح

الأعراس الجماعية أثبتت نجاحها على مستوى الدولة نتيجة لتماسك المجتمع وحرص الجميع على التمسك بميراث الأجداد وقيم الآباء التي أرساها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، التي ركزت على تعزيز التعاون والتكافل الاجتماعي بين الجميع.

وتقدم العرسان بالشكر والتقدير لحكومة الإمارات الرشيدة.. مؤكدين أن العطاء يعد أحد أركان السياسة الحكيمة التي تنتهجها قيادة الإمارات الرشيدة .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات