الاتحاد الدولي للمستشفيات يكرّم سموه

استقبل سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية ورئيس هيئة الصحة بدبي في قصره بزعبيل امس، وفداً من الاتحاد الدولي للمستشفيات، على رأسه الدكتور اريك دو رودينبيك، الرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للمستشفيات، وعدد من الأكاديميين والخبراء من كل من الولايات المتحدة الأميركية وسويسرا وفرنسا. وحضر الاستقبال عيسى الميدور، مدير عام هيئة الصحة بدبي، والدكتور عبد السلام المدني المستشار الخاص للاتحاد الدولي للمستشفيات في منطقة الشرق الأوسط.

وأعرب الوفد عن امتنانه من التعاون المشترك بين الاتحاد الدولي للمستشفيات وهيئة الصحة بدبي، وتقدم بوافر الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لدعمه المستمر لقطاع الصحة والطب والبحث العلمي، وتبنيه لبرنامج «قادة صحة المستقبل»، الذي يتم تنظيمه من قبل الاتحاد الدولي للمستشفيات، وبالتعاون مع هيئة الصحة بدبي. وقدم الدكتور اريك دو رودينبيك شهادة شكر وامتنان وعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، لسعيه الدائم نحو تطوير قطاع الصحة في إمارة دبي ودعم التعليم الطبي والتعليم المستمر.

وأعلنت هيئة الصحة بدبي والاتحاد الدولي للمستشفيات عن استمرارية واستدامة البرنامج وانتقاله من دبي إلى دول المنطقة والدول الأعضاء في الاتحاد الدولي للمستشفيات من كافة دول العالم.

وأعرب ممثلو الاتحاد الدولي للمستشفيات عن شكرهم وعرفانهم للدعم المستمر والمجهود الكبير الذي يبذله سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، للرقي بالقطاع الصحي والتعليمي والإنساني في إمارة دبي، ولرعايته المستمرة لكافة الفعاليات والبرامج التعليمية والطبية. حيث شهدت الرعاية الصحية والطبية في دبي تحولاً فريداً، وطرأت تغييرات ديناميكية إيجابية في القطاع الصحي، مما آل إلى تقدم هذا القطاع وازدهاره. هذا وقد قام سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في عام 2011 برعاية المؤتمر العالمي للمستشفيات، الذي نظمه الاتحاد الدولي للمستشفيات واستضافته دبي، وكانت أول مدينة عربية تستضيف هذا الحدث البارز، منذ إنشاء الاتحاد الدولي للمستشفيات في عام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات