«الهوية» تعلن أسماء الفائزين بمسابقة اليوم الوطني

أعلنت هيئة الإمارات للهوية عن أسماء الفائزين بمسابقاتها التفاعلية والثقافية الثلاث التي أطلقتها بمناسبة اليوم الوطني الـ42 للدولة عبر موقعها الإلكتروني وصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر" و"إنستغرام".

واستقطبت المسابقات التي ركزت على التفاعل مع متابعي الهيئة عبر قنواتها الإلكترونية نحو عشرة آلاف مشاركة للفوز بجوائز قيمة في كل من المسابقة الثقافية الشهرية ومسابقة "الاتحاد هويتي" ومسابقة "محطات تاريخية في مسيرة الإمارات"، حيث جرى السحب على أسماء الفائزين فيها عن طريق القرعة الإلكترونية.

وقال عامر المهري مدير إدارة الاتصال الحكومي والمجتمعي في هيئة الإمارات للهوية إن هذه المسابقات أتاحت الفرصة لمتابعي الهيئة للمشاركة بالتهنئة بمناسبة اليوم الوطني والتعبير عن مشاعر الولاء والحب تجاه دولة الإمارات وقيادتها وشعبها.

وأكد المهري أن هذه المسابقات جاءت في إطار جهود الهيئة الهادفة للمساهمة في "تعزيز ولاء المواطنين وانتماء المقيمين" وفق خطتها للاتصال الاجتماعي المنبثقة عن الخطة الاستراتيجية للهيئة 2010 ـ 2013 والتي تركز على تطوير مؤسسة خدمات بمعايير عالمية بهدف الارتقاء بخدمة المتعاملين وصولا إلى كسب رضاهم.

وأعلنت الهوية عن اختيار ثلاثة فائزين من المشاركين بمسابقة "الاتحاد هويتي" التي أطلقتها على صفحاتها الاجتماعية في "فيسبوك" و"تويتر" و"إنستغرام" وهم نورة الملا ونصار أحمد ومحمد أسلم.. مشيرة إلى أن إجمالي الصور المشاركة في المسابقة تجاوز ألفا و500 صورة عبر من خلالها المشاركون عن محبتهم لدولة الإمارات عبر تحميل صورهم الشخصية على صفحة الهيئة ورسم ألوان علم الإمارات على وجوههم باستخدام تطبيق تفاعلي متوافق مع جميع أنظمة التشغيل للهواتف المتحركة وأجهزة الكمبيوتر اللوحية ومشاركتها مع أصدقائهم.

وفاز في المسابقة الثقافية الشهرية كل من حسام الدين ابراهيم وعائشة أحمد ولؤي نجم من بين أكثر من ثلاثة آلاف و500 مشترك قدموا الإجابة الصحيحة عن سؤال شهر نوفمبر 2013 وهو "أين رفع علم دولة الإمارات العربية المتحدة لأول مرة" وإجابته الصحيحة "دبي" وقد سلمت الهيئة جميع الفائزين جوائزهم.

ودعت الهيئة متعامليها وزوار موقعها الإلكتروني وصفحاتها الاجتماعية إلى المشاركة في مسابقتها الثقافية من خلال الإجابة عن سؤال شهر ديسمبر وهو "في أي عام تم دمج القوات المسلحة الإماراتية تحت قيادة واحدة وعلم واحد؟".

كما سلمت الهيئة روجر ألفونسو الفائز بالجولة السادسة والأخيرة في مسابقة "محطات تاريخية في مسيرة الإمارات" جائزته من مركز البرشاء لخدمة المتعاملين التابع للهيئة وهي عبارة عن كاميرا رقمية حديثة، حيث حققت الصورة الفوتوغرافية التي التقطها بكاميرته الشخصية أعلى نسبة من المعايير التي تم تحديدها والتي تحاكي تاريخ دولة الإمارات وتراثها من جانب ومستوى التقدم والتطور الذي وصلت إليه من جانب آخر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات