التعريف بمناهج الدراسات الاجتماعية في أبوظبي

عقد مجلس أبوظبي للتعليم أمس لقاء تعريفيا حول مناهج الدراسات الاجتماعية المتكاملة الجديد، واستهدف اللقاء الجهات والمؤسسات المحلية لإطلاعهم على محتوى هذه المناهج والتي تدرس على مستوى الصف السادس لأول مرة هذا العام، بما يمكنهم من تقديم الدعم اللازم في طرح المنهاج الدراسي الجديد من خلال الخبراء والمصادر والمراجع والمواقع الإلكترونية المفيدة ودعم الزيارات المدرسية والمشروعات، بالإضافة إلى تكاتف المؤسسات لحل المشكلات التي يواجهها الطلاب في التعليم العام وغرس مفاهيم أساسية كاحترام القانون والعمل التطوعي والصحة والسلامة. حضر اللقاء الدكتور مغير الخييلي مدير عام المجلس ومحمد سالم الظاهري مدير قطاع العمليات المدرسية بالمجلس والدكتورة كريمة المزروعي مدير ادارة المناهج، وبمشاركة (36) جهة حكومية وخاصة . حيث استحدث المجلس هذا العام (2013/2014) مادة الدراسات الاجتماعية المتكاملة للصف السادس ضمن النموذج المدرسي الجديد، وتجمع المادة العلمية للمرة الأولى بين جوانب المواد المختلفة من المواد الاجتماعية مثل التربية الوطنية والتاريخ والجغرافيا وعلم النفس والاجتماع والعلوم البيئية والاقتصاد والإرشاد المهني.

الهوية الوطنية

أكد الدكتور مغير الخييلي اهتمام المجلس بالتوعية والتثقيف الصحي للطلبة وذلك من خلال عدة مبادرات، منها العقد الموقع بين المجلس وهيئة "صحة" بأبوظبي والذي تقوم بموجبه الهيئة بالإشراف ومتابعة العيادات المدرسية وتبلغ تكلفة العقد بتكلفة (100) مليون درهم، بالإضافة الى مشروع المسح الطبي للطلبة المطبق على ثلاث مراحل لمتابعة مسيرة الطالب الصحية، وكذلك اتفاقية مع هيئة "صحة" خاصة بالعيادات المتنقلة، وعملهم أيضا على تغيير مفهوم حصة الرياضة وربطها بالصحة، من خلال تطبيق منهاج " الصحة والتربية الرياضية " والذي يتم العمل على وضع معاييره بالتعاون مع "صحة "، وأيضا التعاون مع جهاز ابوظبي للرقابة الغذائية في مشروع لتحديد ومراقبة الوجبات الغذائية بالمدارس، كذلك تنفيذ برنامج "حكمة " للتوعية بالصحة والسلامة بين الطلبة وذلك كمرحلة تجريبية وسيتم تعميمه قريبا على كافة مدارس الامارة. وأشار إلى ان المجلس ينفق نحو (7%) من ميزانية التشغيل في جوانب التدريب وإعادة التأهيل وصقل مهارات المعلمين.

مهارات القرن

من جانبها قدمت الدكتورة كريمة المزروعي مدير إدارة المناهج بالمجلس عرضا تفصيليا حول مواد الدراسات الاجتماعية المتكاملة، موضحة أنه تم بناء منهاج الدراسات الاجتماعية بمعدل ثلاث حصص أسبوعية، تكون خاصة بدولة الإمارات وتركز على التعلم القائم على الاستقصاء والمشروعات محورها الطالب بحيث تكون مترابطة ومثيرة للتحدي والتفكير الناقد، وتتضمن الإرشاد والتوجيه المهني. وأضافت د.المزروعي إن مادة الدراسات الاجتماعية المتكاملة تدعم بشكل أساسي الربط بمواد اللغة العربية، والتربية الإسلامية، والعلوم، وغيرها، وتساهم في دعم الإبداع الإماراتي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات