نظمت ندوة عن بدائل الإسمنت

بلدية دبي تبحث التعاون مع قنصلية جنوب أفريقيا

استقبل المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي بمكتبه يوم أمس م. س شوجولي قنصل عام جنوب أفريقيا في الإمارة، وتأتي هذه الزيارة في إطار الزيارات التي يقوم بها أعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي للبلدية للتشاور في الأمور ذات العلاقة بين الطرفين في مجالات العمل بما يدعم أطر التعاون والمصلحة المشتركة.

وتم خلال اللقاء بحث تعزيز التعاون بين بلدية دبي وقنصلية جنوب أفريقيا وتم التأكيد على أهمية تبادل الزيارات والتعاون في مختلف المجالات التي تنفع المجتمع وأفراده.

ورحب المهندس لوتاه بقنصل جنوب أفريقيا وتمنى له التوفيق في مجال عمله، وأكد على ضرورة التواصل والترابط بين الجهتين، وتعزيز العلاقات بما يخدم المصلحة المشتركة مشيرا إلى أن بلدية دبي تجمعها مع مختلف المدن العديد من اتفاقيات التعاون والتآخي يتم خلالها الاستفادة من أفضل التجارب والممارسات المطبقة في مجالات العمل البلدي.

من جانبه أشاد قنصل جنوب أفريقيا بالتنمية الشاملة التي تشهدها إمارة دبي في فترة زمنية قياسية جعلتها محط أنظار المستثمرين ورجال الأعمال والسياح، وذلك بفضل القيادة الحكيمة والرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

تنظيم

ومن جهة أخرى نظمت إدارة المباني ببلدية دبي مؤخراً ندوة حول بدائل الأسمنت و أفضل الممارسات في مجال البناء وذلك في قاعة المدينة بمقر البلدية في منطقة ديرة.

وفي هذه المناسبة قال المهندس مروان عبدالله المحمد مدير إدارة المباني بالإنابة: " تنفيذاً لقرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي وفي إطار خطة دبي الإستراتيجية حتى عام 2015 والتوجيه بتطبيق مواصفات المباني الخضراء على كافة المباني والمنشآت في إمارة دبي وفق أفضل المعايير العالمية الصديقة للبيئة التي تتواءم والواقع المحلي لإمارة دبي من أجل أن تبقى دبي مدينة صحية تتبع أعلى معايير التنمية المستدامة وذات بيئة نظيفة خالية من الملوثات, لذا فإن إدارة المباني في بلدية دبي كثفت جهود التوعية والتدريب في مجال المباني الخضراء في عام 2013 الذي اتخذت له شعار "عام التثقيف والتوعية بالمباني الخضراء"، علما بأن هذه الاشتراطات يتم تطبيقها بشكل إلزامي في الوقت الراهن على جميع المنشآت الحكومية وبشكل اختياري في المشاريع الخاصة ".

و تابع قائلا إن أهم عنصر يدخل في بناء مباني دبي هو الخرسانة المسلحة التي من أهم مكوناتها الإسمنت ، وحيث إن الإسمنت غير صديق للبيئة نظرا لأن صناعته وتطبيقاته ينتج عنها انبعاث ثاني أكسيد الكربون ومواد أخرى سامة بكميات هائلة، قامت شعبة البحوث ودراسات البناء بإدارة المباني بإجراء دراسة لتوضيح أضرار الإسمنت ومن ثم معالجتها باستخدام مواد بديلة عنه. كما قامت بعرض نتائج هذه الدراسة خلال ندوة علمية بعنوان " استخدام مواد إسمنتية صديقة للبيئة" والتي قدمها المهندس فضل صالح أبوشعبان مهندس بحوث ودراسات بناء رئيسي بالإدارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات