حديقة الإمارات للحيوانات الأولى في المنطقة للقطاع الخاص

أكد ناصر لخريباني النعيمي مالك ورئيس مجلس أمناء حديقة الإمارات للحيوانات ان المسؤولية المجتمعية هي واجب وطني يقع على عاتق ابناء الدولة وان تطوير المجتمعات مسؤولية لا تقع فقط على عاتق الحكومات بل يجب مشاركتها بين جميع العناصر البناءة في المجتمع .

جاء ذلك خلال زيارة وفد إعلامي الى الحديقة التي تعد اول حديقة حيوان خاصة بالمنطقة والدول العربية وتقع بمنطقة الباهية بابوظبي امس الاول بحضور ممثلين عن هيئة ابوظبي للسياحة للاضطلاع على آخر التطورات والمشاريع المنشأة والمشاريع التي في صدد التطوير، حيث إن عدد الحيوانات بالحديقة يبلغ 1700 حيوان ينتمون الى 250 فصيلة حيوانية بالاضافة الى افتتاح قسم خاص بالفراشات يضم نحو الفي فراشة تنتمي الى 150 فصيلة من اندر انواع الفراشات من البيئة الاستوائية.

مسؤولية

وقال ان مشروعاً مثل حديقة الحيوان تتبناه دول ومؤسسات كبرى ولكن رأيت انه ليس بالضرورة ان تقوم الدولة بكل شيء وفكرت في انشاء الحديقة انطلاقا من هذه المسؤولية والتي تولدت فكرتها من عدم معرفة ابنة اخى للفرق بين " التيس " والماعز على الرغم من انها ابنة البادية فكيف يكون حال الاطفال الاخرين فحرصت على إنشاء الحديقة.

هدف

واضاف ان الهدف ليس تجاريا والا لفكرت في انشاء مشروع تجاري يدر عائدات تفوق بكثير عائدات الحديقة ولكن رأيت انه من واجبي انشاء مشاريع بيئية وتوعوية للأطفال مستفيدة في ذلك من دراستي للماجستير والدكتوراه في حماية الطفل لان اسرع وسيلة لاكتساب الاطفال المهارات الحياتية يكون من خلال الحيوانات مما يجعل الاطفال يتحملون المسؤولية وتتعاون الحديقة مع المدارس والجامعات لتنظيم زيارات وتقديم الحيوانات للمدارس لغرض الدراسة مشيرا الى ان عدد زوار الحديقة سوف يتجاوز نصف مليون زائر بنهاية العام الجاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات