اختتام مؤتمر الإعلام السياحي الثاني

الرئيس الفلسطيني يستقبل وفد جمعية الصحافيين

استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبومازن)، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفد جمعية الصحافيين الإماراتية المشارك في مؤتمر الإعلام السياحي الثاني المنعقد في فلسطين، ورحب بأعضاء الوفد، مؤكداً أن زيارات الأشقاء العرب تدعم صمود الشعب الفلسطيني في وجه الاحتلال.

وأشار الرئيس عباس إلى أن ما شاهده الوفد الإماراتي، خلال زيارته للمسجد الأقصى المبارك، ووقوفه إلى جانب أبناء الشعب الفلسطيني أمام ما تعرض له المسجد الأقصى من اعتداءات، يؤكد الدعم العربي لحقنا في الحرية والاستقلال.

من جهته أشاد سعيد البادي رئيس الوفد الإماراتي عضو مجلس إدارة جمعية الصحافيين بحفاوة الاستقبال، الذي لاقوه من قبل الرئيس محمود عباس، ومن أبناء الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن الوفد عايش حقيقة معاناة الشعب الفلسطيني، ومدى تمسكه بأرضه وحقوقه المشروعة.

وعبر البادي عن سعادة أعضاء الوفد بالوصول إلى القدس الشريف، وأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، مشيراً إلى أن مشاركة الوفد لأشقائهم الفلسطينيين، جانب من معاناتهم اليومية، ودفاعهم عن مقدساتهم، يؤكد مساندة الشعوب العربية للقضية الفلسطينية العادلة، وأن القدس الشريف والمسجد الأقصى أرض عربية إسلامية مقدسة. ويأتي اللقاء الذي حضره الدكتور عبد الناصر النجار نقيب الصحافيين الفلسطينيين، على هامش مؤتمر الإعلام السياحي، التي تشارك فيه الجمعية، الذي امتد ليومين متواصلين، تخللهما ورش عمل متخصصة وبتنظيم من بلدية الخليل، ونقابة الصحافيين الفلسطينيين، ووزارة السياحة، ومحافظة الخليل، واتحاد الصحافيين العرب والمنظمة العربية للسياحة، وجمعية الملتقى الإعلامي.

وكان الوفد الإعلامي التقى في المسجد الأقصى المبارك وزير شؤون القدس المحافظ عدنان الحسيني، الذي أطلع الوفد على حقيقة الأوضاع التي تعيشها مدينة القدس وأهلها المرابطون والمعاناة، التي يكابدونها جراء السياسات الإسرائيلية الاحتلالية، والمحاولات المتكررة لتزوير التاريخ وقلب الحقائق، عبر تهويد البلدة القديمة لخلق أمر واقع جديد، يهدف إلى سلخ المدينة المقدسة عن محيطها الفلسطيني والعربي الإسلامي المسيحي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات