أمير الكويت يهنئ الإمارات بفوزها باستضافة "إكسبو 2020"

هنأ صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بفوزها باستضافة المعرض الدولي "إكسبو 2020" مؤكدا أن هذا الفوز يعبر عن المكانة الدولية الرفيعة التي تتمتع بها الإمارات.

وأشاد سموه في الكلمة التي افتتح بها أعمال الدورة ال34 للمجلس الأعلى لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في قصر بيان مساء اليوم بحضور أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس أو من يمثلهم بما حققته دولة الإمارات من إنجازات كبيرة على المستويات كافة.

ورحب سموه في كلمته بأصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس أو من يمثلهم في بلدهم الثاني دولة الكويت..  وأكد أنه رغم الظروف المحيطة بنا اقليميا ودوليا فان دول مجلس استطاعت أن تثبت للعالم قدرتها على الصمود والتواصل لخدمة أبناء دول المجلس .. وشدد على ضرورة التشاور وتبادل الرأي حيال تلك الظروف وتداعياتها على منطقتنا بما يعزز من تكاتفنا ويزيد من صلابة وحدتنا.

وثمن سموه الجهود التي تبذلها الإدارة الأمريكية لإحياء مفاوضات السلام في الشرق الأوسط مؤكدا أن المنطقة لن تنعم بالسلام إلا بتطبيق اسرائيل لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة القابلة للحياة.

وتطرق سموه إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الإهتمام المشترك لدول المجلس ومن بينها الأوضاع السورية والملف النووي الإيراني،   ودعا سموه فيما يخص سوريا إلى ضرورة مضاعفة الجهد مع المجتمع الدولي خاصة مجلس الأمن الدولي من أجل التوصل إلى وضع حد لما يحدث في سوريا.

وقال سموه إن مجلس الأمن الدولي وقف عاجزا عن وضع حد لإنهاء الكارثة الإنسانية في سوريا..  وأضاف إن دولة الكويت استجابت لنداء السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون لعقد المؤتمر الثاني لدعم الوضع الانساني في سوريا المقرر عقده بالكويت منتصف شهر يناير 2014   وبشأن ملف إيران النووي أعرب سمو أمير الكويت عن ارتياح دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لاتفاق جنيف بين إيران والدول الست الكبرى بشأن ملف إيران النووي وتمنى نجاحه للوصول إلى اتفاق دائم.

وأوضح أن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي يطلب دعم دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية السياسي والاقتصادي لمواجهة متطلبات المرحلة المقبلة.

عقب ذلك أعطى سموه الكلمة لرئيس مجلس الأمة الكويتي رئيس الاجتماع الدوري السابع لرؤساء المجالس التشريعية الخليجية مرزوق علي الغانم الذي أشاد بدعم أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس للمجالس التشريعية الخليجية لتقوم بدورها على أكمل وجه لمسايرة التشريعات ولعب دورها كما ينبغي أن يكون.

ثم ألقى السيد أحمد عاصي الجربا رئيس الائتلاف الوطني السوري كلمة تناول فيها الأوضاع في سوريا وما يمر به شعبها من محنة بسبب الظروف التي يعيشها.

وعقب ذلك رفع قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية جلستهم الافتتاحية وبدأوا جلسة عمل مغلقة لمناقشة الموضوعات المدرجة على جدول الاعمال.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات