احتفالات بلا حوادث في أم القيوين

أكد المقدم سعيد عبيد مدير إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين، أنه لم تقع حوادث أو إصابات بليغة ولا متوسطة في أم القيوين خلال عطلة اليوم الوطنيالـ42، سواء في الطرق الداخلية أو الخارجية، مرجعاً ذلك إلى خطة العمل التي وضعتها إدارة المرور وتهدف إلى نشر الوعي الثقافي المروري لكافة فئات المجتمع، ومنع حدوث المخالفات المرورية، كالقيادة بطيش والتهور واللهو بالدراجات والمركبات على الطرقات العامة بطريقة مخالفـة، والحيلولة دون حدوث اختناقات مروريـة، وذلك من خلال تكثيف الدوريات لتيسير حركة المسيرات. ولفت في الوقت ذاته أنه تم سجيل 6 مخالفات مرورية فقط خلال عطلة اليوم الوطني.

وأوضح: أن المخالفات التي وقعت تركز معظمها خلال المسيرة التي تم تنظيمها في أم القيوين بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 42، وتمثلت في عدم التقيد بخط سير المسيرة، والسير على كتف الطريق، ما يسبب خطورة على المشاة، إضافة إلى إخراج الأطفال من الزجاج الجانبي، ووضع الملصقات على السيارات التي تحجب الرؤية.

وأضاف أنه تم تنبيه السائقين إلى ضرورة اتخاذ الحيطة والحذر أثناء القيادة، وكذلك التقيد بأنظمة المرور والسير على الطرق وعدم مخالفتها، والالتزام بالسرعات المحددة، خاصة في الطرق الخارجية، والتعاون مع رجال المرور للحفاظ على انسيابية السير وعدم عرقلته، وذلك من خلال وجود الدوريات المرورية على مدار الساعة، بهدف توفير الأمن والسلامة والطمأنينة لمرتادي الطريق، وللحد من وقوع الحوادث ، لافتاً إلى أنه لم تقع حوادث بليغة بفضل الدوريات التي كانت موجودة على مدار الساعة في الطرق الداخلية والخارجية.

ولفت مدير إدارة المرور والدوريات إلى إن رجال المرور ضاعفوا جهودهم خلال عطلة اليوم الوطني لضبط أمن الطريق وتوفير السلامة للسائقين ومرتادي الطرق، الأمر الذي كان له أثر بالغ في انخفاض عدد الحوادث المرورية، خاصة وأن الأعياد والمناسبات الرسمية تشهد الكثير من الحوادث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات