2000 مستفيدة من «فكّري بالأمل الوردي»

بلغ عدد المستفيدين من حملة "فكري بالأمل الوردي" التي أطلقتها هيئة الصحة بدبي خلال شهر أكتوبر الماضي للوقاية من سرطان الثدي أكثر من 2000 مستفيد من مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة بدبي.

وقالت الدكتورة حنان علي عبيد رئيس قسم برامج خدمات صحة المجتمع بهيئة الصحة إن الحملة التي أطلقها قطاع خدمات الرعاية الصحية الأولية بهيئة الصحة بدبي تعد واحدة ضمن سلسلة من الحملات التي تنظمها مختلف المؤسسات الصحية بالدولة بهدف تعزيز الوعي العام حول صحة المرأة، وتوعية الجمهور بأهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي من خلال الفحص الذاتي والفحوصات الدورية، مؤكدة ضرورة مواصلة الجهود لتعزيز وعي المرأة حول مختلف المشكلات الصحية ومنها سرطان الثدي.

وقالت الدكتورة شمسة عبدالله بن حماد رئيس مركز العافية الصحي بهيئة الصحة بدبي إن عدد المستفيدين من حملة "فكري بالأمل الوردي" خلال شهري أكتوبر ونوفمبر الماضيين بلغ أكثر من 2000 مستفيد، حيث تم زيارة العديد من المؤسسات والهيئات الحكومية والجامعات مثل الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، بلدية دبي، هيئة الطرق والمواصلات، جامعة زايد بدبي وكليات التقنية العليا فرع الطالبات بدبي وأكثر من 20 مؤسسة خاصة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات