أشاد بدور مبادرة «مسيرة علم» في ترسيخ الوفاء للقادة والمؤسسين

ولي عهد الشارقة يتسلم العلم من عمار النعيمي

سلطان بن محمد بن سلطان يتسلم العلم من عمار النعيمي وام

جرت صباح أمس في مقر أكاديمية الشارقة للعلوم الشرطية بالمدينة الجامعية في الشارقة مراسم تسليم واستلام علم الدولة، حيث تسلم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة العلم من أخيه سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان ضمن مبادرة "مسيرة علم" التي تجوب إمارات الدولة السبع وتقام بالتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني ومرور 42 عاما على الاتحاد الميمون.

وبدأت مراسم الاستقبال بعرض طابور الشرف وعزف الفرقة الموسيقية العسكرية للسلام الوطني لدولة الإمارات بعدها تفضل كل من سمو ولي عهد ونائب حاكم الشارقة وسمو ولي عهد عجمان بتسليم واستلام العلم وسط حضور رفيع المستوى قدم بعدها حرس الشرف "سلام العلم" كبروتوكول عسكري متبع في مثل هذه المراسم.

وقام سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي بتسجيل كلمة في وثيقة مبادرة "مسيرة علم" التي ترافق المسيرة طوال مشوارها نحو العاصمة أبوظبي، مشيدا سموه بالمبادرة التي ترسخ مبادئ التضامن والوفاء لقادة ومؤسسي الاتحاد.

وقال سموه: "إنه لشرف عظيم أن تحظى مسيرة علم برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ونحن اليوم إذ نتشرف بتسلم هذه الأمانة لا يسعنا سوى أن نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لقادة وشعب الإمارات بمناسبة ذكرى يومنا الوطني 42، ونود كذلك أن نشيد بأصحاب فكرة مسيرة علم ونبارك لهم مبادرتهم متمنين لهم التوفيق والسداد".

طابور شرف

وشهد المراسم بجانب سموه كل من الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان وعبدالرحمن الهاجري رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة وأحمد بن محمد المدفع رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة والعقيد عبدالله الدخان نائب قائد عام شرطة الشارقة وسالم عبيد الحصان الشامسي رئيس المجلس البلدي لمدينة الشارقة ومحمد علي النومان رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي رئيس لجنة الاحتفال باليوم الوطني بإمارة الشارقة.

وفي ختام مراسم تسليم واستلام العلم، ودع سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة أخاه سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان والوفد المرافق لسموه أمام عرض لطابور شرف أكاديمية الشارقة للعلوم الشرطية.

وكان سمو ولي عهد ونائب حاكم الشارقة قد استمع من ميرة العجماني رئيسة اللجنة الاعلامية لمبادرة "مسيرة علم" وإيمان المنصوري صاحبة المبادرة لشرح حول المبادرة التي تهدف إلى غرس قيم الولاء والانتماء للوطن في نفوس المواطنين وترسيخ مبدأ الترابط والتلاحم الذي يجمع شعب الإمارات بحكومته الرشيدة التي سعت جاهدة بكل السبل لتوفير الراحة والأمن والحياة الكريمة لمواطنيها والمقيمين على أرضها والذي جعلها في مصاف الدول المتطورة في كافة المجالات والميادين مما يعكس ترجمة رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" وإخوانه المؤسسين حكام الإمارات في اتحاد يحقق طموحات المواطنين.

 

سارية كاسر الأمواج

انطلقت "مسيرة علم" من الفجيرة تجوب خلال سبعة أيام إمارات الدولة السبع مرورا برأس الخيمة وأم القيوين وعجمان والشارقة ودبي إلى أن تصل إلى العاصمة أبوظبي غدا حيث يحمل كل ولي عهد إمارة علم الدولة عهدة يسلمه لولي عهد الإمارة التي تليها ليرفع الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة العلم على السارية في منطقة كاسر الأمواج في أبوظبي غدا بحضور سمو أولياء العهود.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات