تقدم مسيرة حاشدة للعلم من عجمان إلى الشارقة

عمار النعيمي: بفضل القيادة الرشيدة دولتنا أبهرت العالم

صورة

تقدم سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان بأسمى آيات التهاني إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأصحاب السمو حكام الإمارات بمناسبة الذكرى الثانية والأربعين لليوم الوطني، التي تطل حاملة معها المزيد من أسباب الاعتزاز الوطني والفخر بالانتماء إلى هذا البلد المعطاء، مشيراً سموه إلى أن ما شهدته الدولة خلال هذا الزمن القصير أثار إعجاب العالم بأسره.

وأضاف سموه: إن إنجازات الاتحاد واضحة للعيان وضوح الشمس وإن الإمارات وبفضل الله والقيادة الرشيدة احتلت مكانة متقدمة في الرقي والحضارة والتقدم بين الدول، و قطعت أشواطاً كبيرة في مجال النهضة الشاملة في جميع المجالات، وسبقت بذلك مثيلاتها، وأضحت واحدة من الدول المتقدمة في كافة المجالات، معتبراً سموه أن الاتحاد هو "الثروة الحقيقية" لدولة الإمارات وهو الذي "رسم لنا مكاناً مرموقاً على خريطة العالم".

قوة وعزة

وتابع سموه: إن اليوم الوطني الـ 42 يأتي ودولة الإمارات تعيش أوج تألقها، مرتدية حلة مميزة ألوانها الوحدة والقوة والعزة، وإن ركائز الاتحاد متينة لا تهزها العواصف والرياح وذلك بفضل القيادة الحكيمة لإماراتنا الحبيبة.

جاء ذلك خلال تقدم سموه صباح أمس مسيرة حاشدة نظمت خصيصاً ضمن مبادرة مسيرة علم، التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الــ 42.

وقال سموه: "هنيئاً لشعب الإمارات باتحادنا الذي نفخر به ويفخر به كل مواطن إماراتي والشكر والعرفان إلى الغائب الحاضر الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، مؤسس الاتحاد وحكامنا بناة الاتحاد من الآباء المؤسسين، وقائد مسيرة الاتحاد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأصحاب السمو حكام الإمارات وشعب الإمارات الأصيل".

فخر وعزم

وأوضح سموه أنه يشارك في هذه المسيرة وهو يحمل علم الدولة متجها به إلى إمارة الشارقة وكله فخر وعزم على السير على خطى استراتيجية وتوجيهات القيادة الرشيدة للمحافظة على مكتسبات الوطن بالغالي والنفيس، وها نحن نجدد صدق المشاعر الإنسانية حباً وإخلاصاً للوطن وقيادته ورفع علم البلاد شامخاً شموخ اتحادنا الراسخ والمتجذر في قلوبنا ونفوسنا جميعاً.

وأضاف سموه: إن مبادرة مسيرة علم، التي تأتي في مظهر وطني متجانس بمشاركة سمو أولياء العهود، تعبر عن التلاحم الوطني والتأكيد على مدى الحب الخالص لهذه الأرض الطيبة، وتعزيز ثقافة الانتماء والولاء في أبهى صوره لأن العلم محفور في دواخلنا جميعا، كونه يحمل قيمة الحب الخالص في نفوس المواطنين، ويعنى العمل بكل جد وإخلاص لرفع شأن الإمارات عالياً مرفوعة العلم دائماً.

وقال سموه: إن احتفالاتنا بمسيرة علم فى اليوم الوطني الـ 42 درس عميق من دروس الوطنية، ووقفة تأمل نقول فيها للعالم أجمع، إن قيمنا السامية وقيادتنا الوفية وتلاحمنا القوي سمة الإمارات، وقد حلق علمها ورايتها في فضاءات السلام العالمي والتعايش السلمي واحتضنت ساحات الإمارات علمنا ومنذ 42 عاماً، نعيش أعظم تجربة وحدوية على ساحات العدالة والسلام والتآخي والنهضة الوطنية والتنموية، من أجل الإنسان الذي كرمته كل الأديان السماوية.

سيارات وأعلام

وانطلقت المسيرة التي اقتصرت على سيارات ذات الدفع الرباعي البيضاء اللون المتزينة بعلم الدولة وصور قادتها من كورنيش عجمان، حيث اصطف على جانبي الكورنيش أعداد كبيرة من الجمهور وطلبة المدارس الحكومية والخاصة، إضافة إلى العشرات من الأشبال والكشافة ملوحين بأعلام الإمارات ومنشدين النشيد الوطني، رافعين أيديهم تحية للوطن الغالي وعلمه الشامخ في ذكراه الـ 42.

فخر وانتماء

وواصلت المسيرة طريقها حتى وصلت مبنى أكاديمية العلوم الشرطية في المدينة الجامعية بالشارقة، حيث كان سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة في مقدمة مستقبلي سمو ولي عهد عجمان، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان والمشاركين في المسيرة من كبار الشخصيات ومديري الإدارات الحكومية والهيئات العامة الاتحادية والمحلية.

 

طائرة عمودية

قدمت فرق الفنون الشعبية لوحات فنية احتفاء بسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي .ورافق المسيرة عدد كبير من رجال الشرطة ،وحلقت فوقها طائرة عمودية حاملة علم الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات