برئاسة سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي

«تنفيذي الشارقة» يشيد بجهود التوطين

ترأس سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي الاجتماع الأسبوعي الاعتيادي للمجلس الذي عقد صباح أمس بمكتب سمو الحاكم، وثمن المجلس الدور الذي قام به مركز الشارقة الإعلامي في تنظيم منتدى الاتصال الحكومي ووجه المركز بالتنسيق مع الأمانة العامة للمجلس والجهات الحكومية المعنية لوضع هذه التوصيات موضع التنفيذ ورفع أية معوقات تحول دون تنفيذ هذه التوصيات، كما ثمن أيضاً جهود دائرة الموارد البشرية من خلال سعيها الدؤوب لتوفير فرص عمل للمواطنين وفقاً لاحتياجات سوق العمل.

وناقش المجلس عدداً من الأمور والقضايا المتعلقة بالخدمات والمرافق العامة والمقترحات الكفيلة بتطويرها واتخذ القرارات المناسبة التي تخدم وتحقق المصالح والأهداف بما يتماشى مع النهضة الشاملة التي تشهدها إمارة الشارقة في جميع المجالات والأصعدة.

واطلع المجلس في مستهل جلسته على مستجدات العمل بشأن توصيات منتدى الاتصال الحكومي الثاني 2013 وآلية تطبيقها والتي وجه المجلس في جلسة سابقة بإعادة صياغته، وذلك انطلاقاً من حرص المجلس على ضمان وصول الرسائل الحكومية للجمهور بالشكل الصحيح.

وأوضح الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مركز الشارقة الإعلامي أن المركز قد بدأ بإنشاء وحدة الاتصال الحكومي من عام 2012، والتي تعمل على تطوير قطاع الاتصال الحكومي في أكثر من 50 مؤسسة حكومية بإمارة الشارقة، وذلك لتنسيق العمل المشترك لتوحيد الخطاب الحكومي لتمكين المؤسسات الحكومية من التحدث بصوت واحد.

توظيف المواطنين

كما اطلع المجلس على التقرير المقدم من دائرة الموارد البشرية بشأن إسهامات الدائرة في توظيف الكوادر الوطنية خلال الربع الأول من العام الجاري، حيث أفاد طارق سلطان بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية بأنه في ظل العمل التعاوني بين دائرة الموارد البشرية وبين المؤسسات فإنه قد تم وضع برامج لتصويب مسارات سوق العمل بهدف توظيف الكوادر الوطنية كما قامت الدائرة بتنفيذ عدد من البرامج التأهيلية وفقاً لمتطلبات سوق العمل وصلت إلى أحد عشر برنامجاً تأهيلياً وذلك بمختلف مدن ومناطق الإمارة استهدفت 248 باحثاً وباحثة عن العمل.

كما أفاد بن خادم بأن الدائرةاستطاعت استهداف 401 باحث وباحثة عن عمل بهدف إكسابهم الخبرة العملية من خلال مرافقة الموظفين المتخصصين والكفاءات العالية بجهات العمل المختلفة.

تعليقات

تعليقات