وزارة البيئة تطلق مشروع «الأيزو 10015»

اطلقت وزارة البيئة والمياه مشروع نظام إدارة التدريب وفقاً لمتطلبات نظام الأيزو 10015، حيث تعد مواصفات الايزو (10015:1999 ISO ) اساسا لبناء والارتقاء بنظام التدريب، وتركز على ربط الاحتياجات التدريبية للوزارة بالخطة الاستراتيجية والكفاءات المطلوبة، كما تساهم في تطوير عملية التدريب على المستوى المؤسسي وتحديد الاحتياجات التدريبية، كما تساعد في تقييم فعالية التدريب للاستفادة من نتائج التقييم.

وأوضح عبدالرحمن بوهارون مدير إدارة الموارد البشرية بالوزارة، بأن تطبيق مواصفات الأيزو 10015 سيساهم في تعزيز العائد من الاستثمار في التدريب وضمان كفاءة صرف الموازنة، كما سيعمل على تحسين مستوى تفهم الاحتياجات التدريبية للموظفين، و ربط الخطط التدريبية مع الاحتياجات الاستراتيجية والتشغيلية والفردية، وتعزيز مستوى أداء الموظفين عبر ضمان تقديم مستوى متميز من التدريب. ويهدف مشروع الآيزو إلى زيادة مستوى رضا الموظفين عن التدريب وتحسين الانتاجية نتيجة تحسن مستوى أداء الموظفين الناتج عن التدريب.

وأضاف بوهارون بأن مشاركة الوزارة ضمن مشروع الايزو تأتي تمهيداً لحصولها على شهادة المطابقة للأيزو 10015 العالمية بعد تطبيق نظام فعال لإدارة التدريب على المستوى المؤسسي وفقاً لمتطلبات الايزو، حيث يؤثر المشروع بشكل ايجابي على مستوى أداء الموظفين مما ينعكس ايجابياً على الخدمات المقدمة للمتعاملين، وتعزيز صورة الوزارة وجهودها في تطوير أداء مواردها البشرية ورفع مستوى الاداء العام.

وحول الإطار الزمني للمشروع أضاف مدير إدارة الموارد البشرية، بأن المشروع يمتد من شهر مارس حتى شهر سبتمبر من هذا العام ويشمل الكادر الوظيفي بالوزارة، مؤكداً أن الوزارة تحرص على الارتقاء بمستوى الاداء وتحقيق الريادة في العمل بما يلبي استراتيجيتها وتوقعات الحكومة الاتحادية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات