محمد بن راشد : التعديل الوزاري لتسريع وتيرة التنمية وتحقيق تطلعات شعبنا

«الجميع يسعى للرقم واحد لأنه الأفضل من بين الأرقام وقد تعلمنا الإصرار على الوصول إلى الرقم واحد من الشيخ زايد والشيخ راشد طيب الله ثراهما واليوم نحذو ونتعلم من الشيخ خليفة بن زايد أطال الله في عمره. فمثلا أبوظبي تسعى لتحتل الرقم واحد في مجالي الثقافة والطاقة المتجددة وهذا من حقها وهي قادرة على ذلك ونحن في دولة الإمارات عموما لا يوجد في قاموسنا كلمة «مستحيل». فهذه الكلمة يستخدمها الضعفاء والكسالى الذين يخافون التحدي والإقدام. أنا أطالبكم معشر الشباب بأن تصروا على الرقم واحد، فأنا وشعبي نحب الرقم واحد».

«نحن سلطة للناس ولسنا سلطة عليهم فالمدير في أي دائرة هو موجود لإسعاد الناس والتسهيل عليهم ومساعدتهم في إنجاز معاملاتهم دون تأخير وتحت أي ظرف. نحن نسير على نهج المؤسسين وعلى نهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله الذي يضع في مقدمة أولوياته المواطن ..فالمواطن أولا وثانيا وثالثا نحن أقمنا دولة وغيرنا أطاح بدول ونحن على ثقة بأن رؤيتنا للعام 2021 سوف تتحقق بجهود الجميع خاصة الشباب في مختلف المواقع الحكومية».

 

«أدعو الى المزيد من التفاعل والتكامل بين الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية في الإمارات، رغم وجود التنسيق في الوقت الراهن لكنه لا يكفي، بل نريد المزيد من التعاون والتكامل حتى ننهض بدولتنا الحبيبة ومؤسساتها الى المستويات العالمية التي نطمح اليها في شتى الميادين والقطاعات خاصة الحكومية منها للتسهيل على المواطنين والجمهور بشكل عام وتقديم أفضل الخدمات لهم».

 

 

«أريد ها حكومة تعمل لإسعاد المواطن على مدى 24 ساعة مثل الخطوط الجوية. أريدها أن تكون قريبة من الناس ومرحبة بكل المتعاملين معها تماما كالترحيب الذي يلقاه نزيل الفندق. وأريد أيضا أن ينجز المواطن كافة معاملاته الحكومية في مكان واحد وعبر جهاز محمول».

 

 

محمد بن راشد

(القمة الحكومية- دبي فبراير 2013)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات