في خطوة تسهّل على المتبرعين المشاركة في مشروعاتها الإنسانية

«دبي الإلكترونية» تضم «دبي العطاء» لبوابة الدفع عبر الهاتف

أعلنت حكومة دبي الإلكترونية عن انضمام "دبي العطاء" إلى خدمة الدفع عبر الهاتف المحمول، في خطوة تسهل على المتبرعين المشاركة في مشروعاتها الإنسانية عبر مساهماتهم المالية، وهو ما يرفع عدد الجهات المشاركة في الخدمة إلى أربع جهات، حيث يشترك فيها كلٌ من "هيئة الطرق والمواصلات" و"شرطة دبي" و"هيئة كهرباء ومياه دبي".

وبعد إجراء عملية التسجيل في الموقع الإلكتروني للخدمة https://mpay.dubai.ae، وإدخال البيانات الشخصية ورقم البطاقة الائتمانية من قبل المستخدم الجديد الراغب بالتبرع لـ "دبي العطاء"، سيصله بريد إلكتروني بالرموز الواجب إدخالها في الرسالة النصية لإتمام عملية الدفع، مع رقمه السري الخاص بالخدمة. وإذا كان المتبرع مشتركاً سابقاً في الخدمة فيكفي اختياره "دبي العطاء" من قائمة الجهات المشتركة.

ويمكن إجراء عملية التبرع بطريقتين؛ إما عبر الرسائل النصّية القصيرة إلى الرقم 4488 مع إدخال الرموز المعتمدة التي تم الحصول عليها عند التسجيل.. وإما من خلال التبرع التلقائي الدوري أو حسب الرغبة (بتحديد المتعامل تاريخاً معيناً للخصم من حسابه)، وذلك بالاستفادة من خاصية "الدفع التلقائي" التي تتميز بها بوابة الدفع عبر الهاتف المتحرك للخدمات الحكومية المتوافرة عليها. كما يمكن للمتبرع الاستفادة من خاصية "الحسابات المتعددة" بجدولة عدة تبرعات في تواريخ محددة.

خدمات

وقال أحمد بن حميدان، مدير عام حكومة دبي الإلكترونية، تعليقاً على هذه الخطوة: "يسعدنا انضمام "دبي العطاء" إلى بوابة الدفع عبر الهاتف المتحرك التي تعدّ جزءاً من مبادرتنا الرامية إلى توفير الخدمات الحكومية عبر قنوات مبتكرة للجمهور وأيضاً لمجتمع الأعمال في دبي على مدار الساعة، انسجاماً مع دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في القمة الحكومية في أن ينجز المواطن كافة معاملاته الحكومية من مكان واحد وعبر جهاز محمول".

وأضاف: "إن إحصاءاتنا تؤكد الزيادة في معدلات إقبال العملاء، أفراداً ومؤسساتٍ، على تبني خيار الدفع عبر الهاتف المتحرك لإنجاز معاملاتهم الحكومية من جهة، وتؤكد زيادة ثقتهم في فعالية وأمان هذه القنوات من جهة أخرى، خاصة بعد الجهود التي قامت بها حكومة دبي الإلكترونية لتعزيز مستوى طمأنينة المتعاملين من خلال التطويرات التي أدخلتها على تلك البوابة على صعيد رفع معدلات الأمان في نظام الدفع الإلكتروني، وكذلك على صعيد توفير خيارات جديدة للدفع والمزيد من التسهيلات أمام المستخدم.

وتشير التقارير إلى تقدم ملموس في قيمة المبالغ المحصلة خلال العام 2012 لمصلحة الجهات الحكومية المحلية المشتركة بها؛ محققة زيادة تبلغ 11٪ مقارنة مع تلك المحصلة في العام 2011.. وبزيادة 39٪ في عدد المعاملات المنفذة".

وأشار بن حميدان إلى أن حكومة دبي الإلكترونية تعمل الآن على توسيع دائرة المستفيدين من هذه الخدمة، أفراداً ومؤسساتٍ، من خلال إشراك دوائر وجهات جديدة فيها، أو من خلال إضافة خدمات أخرى تهم المتعاملين إليها.

استفسار

وتتيح هذه الخدمة للعميل، سواء كان فرداً أو مؤسسة، إتمام عمليات الاستفسار عن رسوم خدمات الجهات المشتركة فيها، ودفعها؛ إما من خلال تطبيق على أجهزة الآي فون يجمعها في مكان واحد وتنفيذها بخطوة واحدة وإما عبر الرسائل النصية القصيرة من الهاتف المتحرك إلى الرقم 4488، بهدف توفير مزيد من السهولة والراحة للمستخدمين.

وهذه الخدمات تغطي- إلى جانب تبرعات "دبي العطاء": إضافة رصيد إلى بطاقة "سالك" المقدمة من هيئة الطرق والمواصلات، عند نفاد غير متوقع للرصيد.. ودفع المخالفات المرورية مع "شرطة دبي" في أثناء تجديد رخصة القيادة أو ملكية السيارة واكتشاف المتعامل أنه لا يحمل الرصيد الكافي للتسديد.. وأيضاً دفع فواتير الكهرباء والمياه مع "هيئة كهرباء ومياه دبي" تلافياً لقطع التيار الكهربائي".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات