مديرو البلديات يناقشون لائحة الرقابة على إطارات المركبات

ناقش المجلس التنسيقي لشؤون البلديات خلال اجتماعه التاسع أمس بديوان الوزارة بدبي، برئاسة معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه، رئيس المجلس، وحضور مديري بلديات الدولة أعضاء المجلس، لائحة الرقابة على اطارات المركبات، والتي تتضمن المتطلبات الإلزامية للإطارات الجديدة بجميع انواعها، والمتطلبات الفنية للإطارات الملبسة، بالإضافة الى متطلبات اصلاحها وصيانتها وكيفية التخلص من الإطارات المستهلكة والمنتهية الصلاحية، وآلية الرقابة عليها في الأسواق والمنافذ بالدولة.

وناقش الاجتماع نتائج أعمال اللجنة الوطنية لنظام العنونة والإرشاد المكاني بالدولة، حيث قدمت اللجنة عرضاً يوضح مجريات سير العمل للمشروع وأعمال اللجنة خلال المرحلة القادمة.

وتم خلال الاجتماع عرض التقرير النهائي للملتقى الثاني لأفضل الممارسات في مجال العمل البلدي، والذي عقد في إمارة دبي خلال نوفمبر الماضي، تحت شعار "استخدام واستثمار مياه الصرف الصحي"، والتوصيات والنتائج المتمخضة عن هذا الملتقى، واختيار المواضيع التي سوف تتناولها ملتقيات العام 2013.

أشجار الداماس

وناقش الاجتماع أضرار أشجار الداماس على البيئة، وتأثيرها على نباتات البيئة المحلية الآخرى، وتم شرح مميزات البدائل المحلية لأشجار الداماس، ومنها على سبيل المثال "الغاف والسمر والسدر"، والعديد من الأشجار ذات الخصائص الفسيولوجية، التي تمكنها من تحمل الظروف المناخية القاسية، وأوصى المجلس بأن تقوم الوزارة بإصدار قرار لمنع استيراد وانتاج أشجار الداماس في الدولة، والتدقيق على التزام المشاتل بعدم إنتاج وبيع أشجار الداماس، وتقوم البلديات بتثقيف أفراد المجتمع بأضرار زراعة الأشجار الدخيلة الضارة، وتشجيع التخلص من أشجار الداماس، واستبدالها بنباتات البيئة المحلية.

ومن الموضوعات الأخرى المطروحة الجهود المبذولة لتطبيق أحكام القانون الاتحادي رقم 5 لسنة 2009 في شأن المدخلات والمنتجات العضوية ولائحته التنفيذية والمتطلبات الخاصة بمنح علامة الإنتاج العضوي والشهادة لوحدات الإنتاج العضوية، وذلك بالتنسيق مع هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، ودور البلديات بمنع عرض المنتجات الزراعية العضوية المحلية، التي لا تحمل العلامة العضوية الإماراتية، والتنسيق مع مراكز البيع لتخصيص أماكن محددة لعرض المنتجات العضوية، والتفتيش الدوري على المنشآت التي تقوم بإنتاج مواد عضوية مصنعة داخل الدولة، والتأكد من مطابقتها للائحة التنفيذية، ورفع تقارير دورية للوزارة بشأن المخالفات التي تم رصدها، الى جانب دور الوزارة بعقد ورش عمل تدريبية للمعنيين ببلديات الدولة حول الإجراءات الخاصة بالمنتجات العضوية لرفع القدرات، بما يساهم في تطبيق أحكام القانون واللائحة التنفيذية، إضافةً الى دور الوزارة بتقييم كفاءة تطبيق القانون واللائحة على مستوى الدولة، بالتنسيق والتعاون مع السلطات المحلية المعنية.

البطاريات السائلة والجافة

وتم خلال الاجتماع عرض مسودة التخلص السليم والآمن من البطاريات السائلة والجافة النافدة، وجهود الوزارة بالتعاون مع الجهات المعنية لإعداد نظام اماراتي موحد للتخلص السليم والآمن من هذه البطاريات. وناقش موضوع التفتيش على المبيدات والتشريعات الصادرة بهذا الشأن، وذلك في إطار مبادرة إدارة واحكام الرقابة على المبيدات، بهدف تعزيز الأمن البيئي ورفع معدلات الأمن الحيوي وتحقيق السلامة الغذائية.

أسبوع التشجير

 

جرى خلال الاحتماع تسليط الضوء على فعاليات أسبوع التشجير الثالث والثلاثين، والذي تحتفل به الدولة تحت شعار "معا فلنزرع الإمارات"، والملتقى السنوي المصاحب لهذا الأسبوع، والذي تنظمه بلدية مدينة العين بالتعاون مع فريق ملتقيات أفضل الممارسات في مجال العمل البلدي، وذلك اليوم، تحت شعار الزراعة التجميلية باستخدام نباتات البيئة المحلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات