محمد الشرقي استقبل الظاهري

مذكرة تعاون بين ديوان حاكم الفجيرة وصندوق الزكاة

استقبل سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، أمس بمكتبه في الديوان الأميري، معالي الدكتور هادف جوعان الظاهري وزير العدل رئيس مجلس إدارة صندوق الزكاة وعبدالله بن عقيدة المهيري الأمين العام للصندوق والوفد المرافق لهما.. وذلك في إطار دعم أعمال صندوق الزكاة في الإمارة.

وتم خلال الاستقبال توقيع مذكرة تفاهم بين الديوان الاميري والصندوق وقعها محمد سعيد الظنحاني مدير الديوان الأميري بالفجيرة وعبدالله بن عقيدة المهيري الأمين العام لصندوق الزكاة.

تنص الاتفاقية على أهمية إنشاء ووضع الخطط والبرامج المستقبلية والتي تهدف إلى تنسيق العمل المشترك بين الطرفين حيث يقوم الطرفان بإفراد مساحة في موادهما الإعلامية لتسليط الضوء على النشاطات والتسويق لفعاليات الطرف الآخر ودعم وتعزيز الدور المنوط بكل منهما في ميادين العمل الإنساني والاجتماعي على مستوى الدولة، وحشد وتوحيد الجهود للإفادة القصوى من خبرة الطرفين في المجالات المختلفة لاسيما في المجال الإداري وإعداد ملاحق رسمية تضاف لمذكرة التفاهم بالأعمال المتفق عليها وتبادل المعرفة والخبرات والتجارب في مجال التميز المؤسسي وتبادل الرأي والمشورة لدعم ومساندة جهود التحديث والتطوير المؤسسي لكلا الطرفين وعقد لقاءات دورية بين الطرفين للتشاور حول أنجح السبل لتنفيذ البرامج أعلاه ومعالجة أي صعوبات قد تعترض ذلك التنفيذ وكذلك التعاون في أي مجالات أخرى مشتركة بين الطرفين.

وبهدف تنفيذ هذه المذكرة وتحقيق الأهداف المبتغاة منها يقوم كل طرف بتعيين "منسق شراكة" من موظفيه وإخطار الطرف الآخر خطياً باسمه وطريقة الاتصال به ليقوم بمهام الاتصال والتنسيق مع الطرف الآخر ولتبادل المعلومات بينهما.

ومن أجل المتابعة للاتفاقية يعقد الطرفان اجتماعاً ربع سنوي بهدف متابعة سير المذكرة وتقييم الانجازات والصعوبات التي تعترض الشراكة ويمكن تعديل بنود المذكرة وفقاً لمخرجات الاجتماع الربع سنوي.

دعم للعمل الخيري

من جهته، أشاد معالي الدكتور هادف الظاهري بجهود صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة وسمو الشيخ محمد بن حمد ولي عهد الفجيرة.. مثمناً جهدهما في دعم العمل الخيري والمجتمعي في الامارة، ومعرباً عن شكره لما يقوم به الديوان الأميري من مساعٍ لتقديم أفضل الخدمات بالإمارة.

كما أعرب الظاهري عن آماله في أن تتم المتابعة مع الصندوق والتنسيق الدائم في شتى مجالات العمل الخيري الذي تنفذه مع مختلف الجهات المعنية بالإمارة وخارجها.

وأكد معالي وزير العدل أهمية توثيق التعاون والتنسيق المستمر فيما بين ديوان صاحب السمو حاكم الفجيرة وصندوق الزكاة في تنفيذ خطط مشتركة وبرامج توعية وتثقيف للمجتمع بالإمارة في شتى المجالات التي تسهم في تحقيق إستراتيجات وأهداف كلا الطرفين.. مثمناً كافة المنجزات التي حققها صندوق الزكاة في الفجيرة خلال الفترة الماضية.. ومشيداً بدوره في تحقيق التكافل الاجتماعي بين كافة أفراد المجتمع بالدولة.

كما أكد رئيس مجلس إدارة الصندوق أهمية هذه الاتفاقية التي تهدف إلى تعزيز الشراكة المجتمعية مع ديوان سمو الحاكم بالفجيرة بما يسهم في بناء مجتمع إماراتي متلاحم متراحم، لافتاً أن هذه المذكرة تعد ترجمة لمبادئ الحكومة الاتحادية في تعزيز التعاون والتنسيق بين المؤسسات بعضها مع بعض.

تطوير الآليات

ومن جانبه، أشاد محمد الظنحاني بما يقوم به صندوق الزكاة في الدولة من عمل خيري اجتماعي وفق تعاليم الشريعة الإسلامية وما يبذله من جهد لتحقيق التكافل الاجتماعي بين فئات المجتمع كافة في الدولة، مؤكدا أن الصندوق يسعى على تحقيق أهدافه بالصورة المرجوة التي تطمح إليها القيادة بالدولة في تعزيز العمل الخيري الاجتماعي وتوفير الإمكانيات كافة لنجاحه بما يخدم المصلحة العامة للجميع.

وقال الظنحاني: إن مذكرة التفاهم تهدف إلى المساهمة في تطوير وإطلاق مبادرات استراتيجية وبرامج مجتمعية تخدم القطاع النسائي وفئات الشباب وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة ودعماً لتحقيق المجتمع المتراحم المتكافل وكذلك تطوير آليات التقييم والتعامل في دعم احتياجات فئات الأسر المواطنة ذات الدخل المحدود في الإمارة مع إرساء بيئة مثالية تتبنى أفضل ممارسات العمل المجتمعي.

وأشار مدير الديوان الأميري إلى أن الديوان وافق على تقديم مقر لصندوق الزكاة ضمن المرافق التابعة لحكومة الفجيرة لإنجاز الأعمال منها مما يسهم في تيسير التعامل لأبناء الفجيرة مع خدمات الصندوق.

وبيّن عبدالله بن عقيدة المهيري الأمين العام للصندوق أن مذكرة التفاهم تمكن الطرفين من بحث ودراسة وتحديد الحالات المستحقة للمساعدة أو الزكاة الواقعة ضمن نطاقه وحسب الأنظمة المعمول بها والضوابط واللوائح المعتمدة لدى كلا الطرفين وتيسير عملية ادخال البيانات مرفقة بالأوراق الثبوتية ببرنامج مستحقي الزكاة الخاص بالصندوق وهو ما يوفر الكثير من الجهد والعناء على مواطني الإمارة من السفر لأبوظبي لتقديم أوراقهم.

ونوه بأن طموحات الصندوق تتمثل بالعمل على إفراد مساحة في المواد الإعلامية للجانبين لتسليط الضوء على النشاطات والتسويق لفعاليات الطرف الآخر. حضر توقيع مذكرة التفاهم سالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي العهد، ومن جانب صندوق الزكاة جمال خلف المزروعي مدير إدارة موارد الزكاة والإعلام ومحمد سليمان البلوشي مدير إدارة مستحقي الزكاة وسالم سعيد مدير مكتب الأمانة العامة.

توحيد الجهود

 

أكد عبدالله بن عقيدة المهيري أن تعاون صندوق الزكاة مع الديوان يهدف إلى حشد وتوحيد الجهود للإفادة القصوى من خبرة الطرفين في المجالات المختلفة لاسيما في المجال الإداري والتميز المؤسسي وكذلك تقديم المساعدات المالية للحالات المختلفة بالفجيرة بعد دراستها وتوافقها مع المعايير والشروط الموضوعة للائحة مستحقي الزكاة من الصندوق.. معربا عن سعادته أن يشارك الصندوق في المشاريع الخدمية التي تعود بالنفع على المجتمع الإماراتي وتتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات