101 إصابة بالمرض العام الماضي 60% منها رجال

«صحة أبوظبي» تطلق حملة توعية بسرطان القولون والمستقيم

كشفت هيئة الصحة في أبوظبي، عن وجود 101 إصابة بسرطان القولون والمستقيم في أبوظبي خلال العام الماضي، وأعلنت عن إطلاق الحملة الثالثة، الأخيرة، للتوعية بسرطان القولون والمستقيم الذي يعد ثاني أكثر أنواع السرطان شيوعاً بعد سرطان الثدي في أبوظبي.

وقالت الدكتورة جلاء طاهر، رئيس قسم مكافحة السرطان والوقاية في الهيئة: إن الحملة تأتي ضمن برنامج تعزيز الصحة والتوعية بالسرطان لعام 2012 - 2013، والذي يهدف إلى خلق الوعي داخل المجتمع حول التدابير الوقائية، والتعريف بالمرحلة الأخيرة من برنامج تعزيز الصحة والتوعية بالسرطان، حيث أكدت أن سرطان القولون والمستقيم يمكن الوقاية منه، من خلال الفحص المبكر الذي يكشف عن الآفات السابقة للسرطان، وبالتالي يمكن الوقاية من السرطان، وأوصت الرجال والسيدات من عمر 40 - 75 عاماً بعمل تنظير للقولون مرة كل عشر سنوات أو فحص الدم في البراز مرة كل سنتين.

وقالت الدكتورة جلاء طاهر: إن السرطان مرض ينشأ بسبب خلل في بعض الخلايا التي تنمو وتتكاثر خارج سيطرة وتحكم الجسم، وأن سرطان القولون والمستقيم هو ورم خبيث ينشأ في بطانة القولون أو المستقيم، في معظم الناس يتكون السرطان خلال فترة طويلة من 10 - 15 سنة، كما ينشأ سرطان القولون والمستقيم، في أكثر من 90% من حالات السرطان، من تحول بطيء لبعض الأورام الحميدة تسمى اللحميات، والتي تتكون في الجدار الداخلي للقولون أو المستقيم، والذي يمكن أن ينشأ أيضاً من خلايا غير طبيعية وتقرحات في بطانة القولون أو المستقيم.

وأشارت إلى استطلاع قامت به هيئة الصحة بأبوظبي، أظهر أن نسبة الثقافة والوعي لدى المجتمع، وخاصة لدى الرجال بمرض سرطان القولون والمستقيم تعد ضعيفة جداً، ويهدف برنامج تعزيز الصحة والتوعية بمرض السرطان إلى خفض معدلات الإصابة والوفيات من سرطان القولون والمستقيم واكتشاف وإزالة التغييرات، وذلك قبل التطور إلى سرطان، وتتطلع الهيئة خلال 5 سنوات مقبلة إلى فحص 45 % من الفئة المستهدفة، وخفض معدل الوفيات بنسبة 15 ـ 20 % بين المواطنين.

وحول معدلات الإصابة بالمرض في أبوظبي أكدت الدكتورة أنه وفق الإحصائيات الأخيرة لسرطان القولون والمستقيم، للعام 2011 - 2012، فإن المرض يعد ثاني أكثر الأمراض انتشاراً، ويشكل 8% من جميع حالات السرطان (بعد الثدي 25.8 %)، وتم تشخيص 101 حالة في أبوظبي 60 % من الحالات بين الذكور و40 % بين الإناث، ويتراوح عمر معظم الحالات (85 %) 40 سنة فما فوق، و70 % من الحالات تشخص في مراحل متقدمة. وأشارت إلى أنه بشكل عام تبين أن أكثر السرطانات شيوعاً لدى الإناث في أبوظبي 2011، الثدي بنسبة 43.9%، وعنق الرحم بنسبة 9.4 %، والرحم بنسبة 6.1 %.

وقاية

 

يمكن الوقاية من سرطان القولون والمستقيم، باتباع نمط صحي سليم، والمحافظة على وزن مناسب، والمحافظة والانتظام على الرياضة البدنية، وتناول الأطعمة الصحية: الإكثار من الخضراوات والفواكه والإقلال من اللحوم الحمراء، والإقلاع عن التدخين وتناول المشروبات الكحولية، بالإضافة إلى ضرورة الفحص المبكر لسرطان القولون والمستقيم، وعملية الفحص تكشف تغييرات أو أوراماً من شأنها التحول إلى سرطان عند الأشخاص الأصحاء الذين لا تظهر أعراض مرض عليهم.

وتوصي هيئة الصحة الرجال والسيدات في عمر 40 - 75 عاماً بعمل تنظير القولون مرة كل 10 سنوات، وفحص الدم في البراز مرة كل سنتين، والفحص المبكر لسرطان القولون والمستقيم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات