بدء الاحتفالات بأسبوع التشجير الـ 33 اليوم

مساحات أبو ظبي الخضراء تتسع إلى 32 مليون متر

أظهرت إحصاءات بلدية مدينة أبوظبي ارتفاع إجمالي حجم المساحات الخضراء في المدينة إلى نحو 32 مليونا و241 ألفا و200 متر مربع خلال العام الماضي 2012، نتيجة لأعمال التطوير المستمرة وزراعة العديد من المناطق الرملية وإنشاء العديد من الحدائق السكنية والعامة.

وتحتفل بلدية مدينة أبوظبي اليوم بأسبوع التشجير الثالث والثلاثين، حيث تحتضن الحديقة الرسمية على كورنيش أبوظبي فعاليات الاحتفالات، التي سيتم خلالها إلقاء الضوء على الجهود التي تم تحقيقها في مجالات نشر الرقعة الخضراء والحدائق والمنتزهات الترفيهية التي حولت المدن إلى حدائق خضراء.

فيما تعتزم بلدية مدينة أبوظبي وانطلاقاً من جهودها لزيادة عدد الحدائق والمتنفسات الخضراء للجماهير، افتتاح ثلاث حدائق أحياء سكنية في مدينة خليفة (أ) خلال العام الجاري بعد أن حقق المشروع نجاحاً كبيراً داخل المدينة ولاقى ترحيباً وإقبالاً كبيراً من العائلات، حيث تهدف البلدية من خلال هذا المشروع إلى تجميل الأحياء السكنية ورفدها ببنية عصرية تتلاءم مع النهضة الشاملة.

وتفصيلاً، ذكرت بلدية أبوظبي أن حدائق الاحياء السكنية تعد متنفساً آمناً وصحياً للأسر والأطفال يكون قريباً من مساكنهم ويشغلون فيه أوقات فراغهم، دون تكبد عناء التنقل في جو يسوده الهدوء بعيداً عن الضوضاء ومصادر التلوث، ما يعكس سياسة البلدية في تلبية تطلعات المجتمع نحو بيئة أسرية صحية وآمنة للعائلة.

وعن أسبوع التشجير، أكدت البلدية أنه يهدف إلى توعية المجتمع بأهمية التشجير وتأكيد مشاركة مختلف الفئات العمرية في الحفاظ على الزراعة وتأصيل القيم الزراعية وأهميتها في نفوس النشء بما في ذلك الطلاب والطالبات وتوعية الجمهور عموما بالدور الذي تقوم به بلديات الدولة في هذا المجال، إضافة إلى توفير الحدائق والأماكن الترفيهية للمواطنين والمقيمين وإنتاج الأشجار والنباتات الأخرى .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات