استطلاع : 62 ٪ مع بطاقة المقيمين

أفادت أحدث استطلاعات الرأي التي أجرتها هيئة الإمارات للهوية، عن تأييد 62,7 % من المتعاملين مع الهيئة إلى تغيير مسمى بطاقة الهوية الصادرة للمقيمين في الدولة إلى بطاقة هوية مقيم، فيما رفض 34,41% منهم تغيير مسمى البطاقة، وأشار 2,89 % من المتعاملين إلى عدم علمهم بتغيير مسمى البطاقة. وكانت الهيئة قد بدأت في تغيير مسمى بطاقة الهوية الصادرة لغير المواطنين، لتصبح "بطاقة هوية مقيم" بدلاً عن "بطاقة هوية"، اعتباراً من مطلع فبراير الماضي، مع بقاء البطاقات التي لدى المقيمين بالمسمى بمسماها الحالي، على أن يتم استبدل البطاقات السارية بعد انتهاء صلاحيتها، وبالتزامن مع إجراءات تجديد الإقامة.

ويهدف إصدار بطاقات هوية للمقيمين في الدولة، إلى تعريف وتأكيد هوية كل مقيم بصفة قانونية، ضمن نظام السجل السكاني للإمارات، ومن خلال رقم شخصي لا يتكرر، ومرتبط بخصائص الفرد البيولوجية.

وجاء تغيير مسمى بطاقة الهوية الصادرة لغير المواطنين، استجابة لتوصيات المجلس الوطني الاتحادي بإعادة النظر في مسمى وشكل بطاقة الهوية لغير المواطنين، وتعريفها تحت أي مسمى آخر، يميّزها عن بطاقة هوية مواطني الدولة.

وفي استطلاع آخر، أعرب 70,94 % من متعاملي الهيئة عن رفضهم لحصر خدمة تعبئة استمارة بطاقة الهوية من خلال مكاتب خدمة محددة من "مراكز تسهيل"، فيما أيد هذا التوجه 26,5 %، وأعرب 2,56% عن عدم علمهم بهذا التوجه.

وأسفر استطلاع ثالث للرأي عن أن 64,88 % من المتعاملين مع الهيئة على علم بوجوب تجديد بطاقة الهوية، عن نقل أو تجديد الإقامة.

 

استطلاع

في استطلاع آخر حول المدة التي استغرقتها الهيئة للتجاوب مع المتعاملين معها عبر قنوات التواصل الإلكتروني خلال ساعات العمل الرسمية، قال 52,83 % إن الهيئة تتجاوب معهم في مدة تتراوح بين دقيقة و20 دقيقة، وأبدى 13,84 % من المتعاملين أن الهيئة تتجاوب معهم في مدة تتراوح بين 20 دقيقة إلى 40 دقيقة، وأعرب 33,33 % عن أن الهيئة تتجاوب معهم عبر قنوات التواصل الإلكتروني في مدة تتراوح بين 40 دقيقة إلى ساعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات