للحفاظ على صحة وسلامة المستخدمين

بلدية دبي تصدر ضوابط تنظيف وتعقيم خزانات المياه

ت + ت - الحجم الطبيعي

كون الماء العنصر الأساس في الحياة، وصاحب العلاقة المباشرة بالجميع دون استثناء للسن أو الجنس أو اللون، يتعيّن الاهتمام جيدا بكل ما يمت له بصلة، بدءاً من مصدره، وطريقة نقله وتعبئته، والحفاظ عليه، لتستمر الحياة، وكي لا تشوبه شائبة تؤدي الى ضرر صحة الإنسان وعافيته، حتى إنه يعتلي قمة الأولويات الغذائية، ولا يقتصر الحفاظ عليه من اجل الشرب فقط.

ولذلك أصدرت إدارة الرقابة الغذائية في بلدية دبي دليلا خاصا بكيفية الحصول على مياه نظيفة دائما، مهما اختلفت المصادر واماكن الحفظ، اذ تؤكد البلدية ان المياه التي تنتجها هيئة كهرباء ومياه دبي وتوزعها على كافة المنازل والمؤسسات والهيئات في الإمارة هي مياه نظيفة وصالحة تماما للشرب، الا ان اهمال الإنسان نفسه، وعدم اهتمامه بخزانات الشرب والاعتناء بنظافتها، وعدم تغيير الموصلات القديمة التي قد تكون تعرضت للصدأ او للتلف بفعل العوامل الطبيعية او غيرها من العوامل، مما يتسبب بانتقال البكتيريا والفطريات الضارة الى المياه، وبالتالي للإنسان نفسه.

وضم الدليل الشروط والضوابط الصحية لتنظيف وتعقيم خزانات مياه الشرب، والحفاظ على برادات المياه المزودة بعبوات بلاستيكية كبيرة تشبه زجاجات المياه العادية لكنها ذات حجم اكبر ومتواجدة في اغلب البيوت والشركات والأماكن العامة، بالإضافة الى كيفية صيانة والحفاظ على برادات الشرب العامة وما تسمى (مياه السبيل).

واشترط الدليل فيما يتعلق بخزانات مياه الشرب ضرورة تنظيفها جيدا عندما تكون جديدة، أي قبل استخدامها لأول مرة، وعند تلوث الخزان بسبب تلوث المياه التي تغذي الخزان، او دخول الحشرات والقاذورات بسبب عدم وجود غطاء للخزان او وجود غطاء مع عدم احكام الغلق او وجود فتحات بالمنطقة المحيطة بالغطاء، او رشح مياه الأمطار بسبب وجود شقوق بجدران الخزان

 

شروط ضرورية

وطالبت البلدية من خلال الدليل كافة الشركات والمؤسسات القائمة بضرورة القيام بأعمال التنظيف والتعقيم لخزانات مياه الشرب والتقيد بعدة شروط شملت: قفل الصمام المؤدي للشبكة، وفي حالة وجود مياه بداخل الخزان يتم تصريفها الى الشبكة العامة للصرف الصحي او الصرف المحلي في حالة عدم وجود شبكة صرف صحي عامة، وازالة ما بداخل الخزان من مخلفات سواء كانت رمالا او اتربة او طحالب او رواسب او اخشاباً او ما شابه ذلك.

ويتم الكشف على جدران الخزان للتأكد من سلامتها وخلوها من الشقوق، ويتم عمل محلول مركز من الكلور بحيث يكون بتركيز لا يقل عن 50 جزءاً في المليون (50 مليغراماً لكل ليتر) وتكون كمية المحلول كافية لغسل جدران وسقف الخزان، وغسل الجدران والسقف بواسطة الفرشاة لإزالة اية عوالق او طحالب عن طريق رش محلول الكلور أولاً على الجدران ثم يتم استخدام الفرشاة، ويتم بعدها سحب مياه الغسيل الى شبكة الصرف الصحي، ثم يتم ملء الخزان بمياه نظيفة بارتفاع نصف متر لاستخدامها في غسل الجدران والسقف عن طريق رشها بواسطة اوعية لإزالة آثار الكلور او الرواسب، ثم تسحب إلى شبكة الصرف الصحي، ويفضل تكرار هذه العملية عدة مرات، ثم يملأ الخزان بالمياه النظيفة ويتم تعقيمه.

ويتم رفع المياه المعقمة من الخزان (السفلي والأرضي الى الخزان العلوي)، بعد عملية الغسيل، وبعد مرور حوالي ساعة من ملء الخزان العلوي يتم سحب المياه منه عن طريق فتح جميع صنابير المياه في المنزل، لأجل غسل وتطهير شبكة المنزل بأكملها، وأثناء هذه العملية يتم قياس نسبة الكلور في المياه بحيث تكون ما بين (2-5) أجزاء في المليون، وبعد الانتهاء من عملية الغسيل هذه تتم تكملة مياه الخزان السفلي وضبط نسبة الكلور بها لتكون في حدود جزءاً في المليون.

 

طريقة التنظيف

ولأجل التنظيف الدوري للخزانات غير الملوثة، يجب اغلاق المحبس المؤدي الى الشبكة وسحب كل المياه الموجودة في الخزان، والكشف على الجدران والسقف للتأكد من سلامتها وخلوها من الشقوق، وفي حالة وجود اية رواسب بالقاع تتم إزالتها، ومن ثم غسل القاع والجدران بمحلول الكلور بتركيز لا يقل عن 50 جزءاً في المليون وباستخدام الفرشاة، ثم يتم سحب مياه الغسيل الى شبكة الصرف الصحي، ويتم تنفيذ نفس الخطوات السابقة والمتعلقة بتنظيف الخزانات الأرضية.

وفي حالة تلوث الخزان، يتعين إجراء كشف خارجي على الخزان للبحث عن اسباب التلوث ومصادره، عن طريق التأكد من عدم وجود شقوق بسقف وحوائط الخزان او فتحات بالمنطقة المحيطة بفتحة (فوهة) الخزان، ومن وجود غطاء يحكم على الفتحة بما لا يسمح بتسرب المياه منها الى داخل الخزان، ويتم سحب وإفراغ كل المياه الموجودة بالخزان وصرفها الى شبكة الصرف الصحي، ثم يتم الكشف على الجدران والسقف من الداخل لاكتشاف اية شقوق او تصدعات بها ومعالجتها حسب الأصول الفنية.

ويتم ترك الخزان فارغا لمدة 24 ساعة لاكتشاف أي تسرب جديد للمياه داخل الخزان، وبعد اكتشاف اسباب التلوث يتم العمل على ازالتها وتلافي حدوثها مستقبلا وفقا للأصول الفنية المتبعة، ويتم غسل الخزان بنفس الطريقة الخاصة بتنظيف الخزانات الأرضية والعلوية الجديدة، وفي حال اكتشاف أن التلوث ناتج عن تلوث مياه البئر التي تغذي الخزان فيتم استبدال البئر بأخرى اكثر صلاحية.

وحول برادات المياه المزودة بعبوات بلاستيكية، اشار الدليل الى انه يتعين عند تركيب براد المياه فحص البرادات الجديدة للتأكد من سلامتها ونظافتها، ويتعين فحص البرادات التي يتم تجديدها لضمان ان اعمال الصيانة تم تنفيذها على النحو المناسب، مع ضرورة اعادة اية برادات غير سليمة لأجل اصلاحها، وبالنسبة لبرادات مياه الشرب المنزلية، يتوجب تركيب البرادات على قواعد مرتفعة عن سطح الأرض ارتفاعا مناسبا، لمنع الصدأ وسهولة التنظيف والصيانة وتلافي تحول هذه المناطق الى مأوى للحشرات والقوارض والملوثات.

كما يتوجب وضع البرادات في اماكن صحية مناسبة تمنع تعرضها للتلوث، وان تكون كافة المواد المستخدمة في صناعة برادات مياه الشرب من مواد غير قابلة للصدأ ولا تتفاعل مع المياه او تؤثر على خواصها الطبيعية والكيميائية وغير ضارة بصحة الإنسان، وان تتوفر في المبرد فتحة مناسبة لتصريف المياه وان تكون الفتحة في مكان يسهل الوصول اليه لتسهيل عملية الصيانة وتصريف وتنظيف المبرد، والتأكد من شركة المياه بحيث تكون معتمدة لدى بلدية دبي، وضرورة الاتصال بإدارة الرقابة الغذائية في حال وجود أي استفسار او بلاغ حول سلامة مياه الشرب بالبرادات، وتنظيف وتعقيم البراد بصورة دورية.

 

فحص الخزانات

ويتوجب عند تثبيت العبوة البلاستيكية على براد المياه التأكد من فحص خزان البراد لضمان خلوه من القاذورات الظاهرة او الشحم، وفي حال عدم نظافة خزان البراد تلزم اعادة اصلاحه، وفحص العبوة البلاستيكية للتأكد من نظافتها وخلوها من العيوب، والتأكد دائما من نظافة الأيدي عند التعامل مع العبوات، ومسح عنق ومقدمة العبوة باستخدام منشفة نظيفة، بالإضافة الى ضرورة معرفة عدة امور متعلقة بتخزين برادات مياه الشرب ابرزها تجنب استخدام العبوات او البرادات في اغراض اخرى، وتجنب استخدام أي نوع من انواع الرش او الرذاذ او المبيدات الحشرية او الأبخرة التي يمكن ان تذوب في الماء بالقرب من البراد، والحفاظ على نظافة المنطقة المحيطة بالبراد من القاذورات والأتربة.

 

صيانة برادات مياه السبيل

أشار الدليل إلى كيفية صيانة برادات مياه الشرب العامة (مياه السبيل)، حيث يتوجب توفير خزانات مياه مصنوعة من مادة غير قابلة للصدأ، وأن يكون تصميم الخزان بشكل يسهل عملية غسله وتنظيفه وتهويته وذلك بوجود فتحة أسفل البراد يمكن التحكم بها، وان يكون خزان المياه في مكان مرتفع بعيدا عن مصادر التلوث ومزودا بفلاتر قبل دخول المياه.

والتأكد من نظافة خزانات مياه الشرب واحكام غلقها لمنع دخول الحشرات او الهوام او اجسام غريبة بداخلها، والتأكد من نظافة غرفة برادات المياه والمنطقة المحيطة بها لمنع دخول الحشرات، وعدم استخدامها لتخزين اية اغراض لضمان التهوية الجيدة لها، وتجنب حدوث اعطال بها، ووجوب ان تكون برادات المياه مثبتة عليها فلاتر لترشيح مياه الشرب مع مراعاة تنظيفها ومراقبة استبدالها بصفة دورية كلما دعت الحاجة لذلك.

ومراعاة صلاحية صنابير مياه الشرب لمنع تسرب المياه الباردة منها بهدف تقليل الفاقد من المياه وخفض استهلاك الكهرباء، مع معرفة ان افضل وسائل الشرب هي صنابير المياه المركبة على شكل نافورات صغيرة لضمان عدم ملامسة الفم عند الشرب واستخدام الأكواب التي تستخدم لمرة واحدة فقط لضمان سلامة وصحة المستخدمين، ومراعاة صلاحية صنابير المياه لمنع تسرب المياه الباردة منها بهدف تقليل الفاقد وخفض استهلاك الكهرباء.

والتأكد من وجود مضخات المياه في مكان آمن جيد التهوية والتأكد من ان التوصيلات الكهربائية الخاصة بها مأمونة حفاظا على سلامة المستخدمين، وان تتوفر في المبرد فتحة مناسبة لتصريف المياه وان تكون الفتحة في مكان يسهل الوصول اليه لتسهيل عملية الصيانة وتصريف وتنظيف المبرد، وان تكون موصولة بتمديدات الصرف الصحي، وضرورة جمع عينات من البراد والخزان وفحصها من قبل مختبر البلدية، والاتصال بإدارة الرقابة الغذائية في حالة وجود أي استفسار او بلاغ حول سلامة مياه الشرب بالبرادات.

طباعة Email